عدم تعرّضك لأشعة الشمس.. يؤدي إلى مرض خطير فما هو؟

عدم تعرّضك لأشعة الشمس.. يؤدي إلى مرض خطير فما هو؟
عدم تعرّضك لأشعة الشمس.. يؤدي إلى مرض خطير فما هو؟
24saatgazetesi

صحة | ٢٨ سبتمبر ٢٠١٨

 كشفت أخصائية التغذية ريم الحبال لراديو روزنة، اليوم الجمعة، عن العلاقة بين فيتامين "د"، وصحة العظام والأسنان، ودوره في حماية الإنسان من مرض تلين وترقق العظام، موضحة  المواد الغذائية التي تحتوي عليه.

 

وأوضحت، أن عدم التعرض للشمس لأوقات كافية يؤدي إلى وباء صامت غير مرئي، وهو النقص في فيتامين "د"، إذ يلعب هذا الفيتامين دوراً أساسياً في عملية امتصاص الكالسيوم في الدم.
 
وتابعت، أن النقص في مستويات فيتامين "د" يتبعه نقص في مستويات الكالسيوم في الجسم، ما يسبب هشاشة عظام.
 
ولفتت إلى أن مصادر فيتامين "د" في الأطعمة محدودة،  حيث يوجد في الأسماك الدسمة مثل سمك السالمون، والتونة، والسردين، ومنتجات الألبان، والبيض، والكبدة البقرية.
 
وأشارت الحبال، إلى أن فيتامين "د" يحمي من الإصابة بتلين العظام في الصغر، وترقق العظام في الكبر، حيث يعمل على نمو العظام والتئامها، كما يحمي من مرض "مسامية العظام" عند الكبار، مثل الكالسيوم.

اقرأ أيضاً: استبدل فرشاة أسنانك كل أربعة شهور.. وإلّا!
 
وفيما يتعلق بصحة الأسنان، أفادت الحبال، أن نقص الفيتامين "د" يؤثر على صحة الأسنان، حيث توجد عظام مدعمة للأسنان ، يمكن أن يؤثر نقص الفيتامين عليها، ما يؤدي إلى ظهور مرض يدعى بـ"جيوب اللثة"، وهي من أحد الأمراض التي من الممكن أن تتسبب في فقد بعض الأسنان، إذا تم تجاهلها وعدم علاجها في الوقت المناسب.
 
أما عند الاطفال، فإن نقص فيتامين "د" يؤثر على ترسب الكالسيوم، وبالتالي على تكوّن أسنانهم خصوصاً اللبنية، كما يؤدي إلى تغيير دائم للون الأسنان.
 
فيما يتعلق بأعراض نقص فيتامين "د"، قالت الحبال، إن الأعراض تظهر على شكل مشاكل في الأسنان والشعر والجلد، وآلام في المفاصل والظهر، وعدم الانتظام في النوم، إضافة لاكتئاب وتقلب المزاج، وخلل في الوزن، فضلاً عن تعب وإرهاق عام في الجسم.
 
ولفتت الحبال أن عدم التعرض للشمس بشكل كاف والعادات الغذائية الخاطئة هي من أهم العوامل التي تؤدي إلى نقص فيتامين "د".
 
وتبقى أسهل وسيلة للحصول على فيتامين "د" تعريض الجسم لأشعة الشمس بشكل يومي، لمدة من 20 – 30 دقيقة في فترات الصباح وبعد الظهر، بحسب الحبال.