هادي البحرة: ديانة رئيس الدولة في الدستور الجديد مطروحة للنقاش

هادي البحرة: ديانة رئيس الدولة في الدستور الجديد مطروحة للنقاش
هادي البحرة: ديانة رئيس الدولة في الدستور الجديد مطروحة للنقاش
ungeneva

سياسي |٠٥ نوفمبر ٢٠١٩
 
أكد الرئيس المشترك للجنة الدستورية عن المعارضة السورية، هادي البحرة، أن كافة المواضيع المتعلقة بالدستور في سوريا هي موضع بحث، بما فيها المواد المتعلقة بدين رئيس الجمهورية. 

وفي حوار خاص لـ "روزنة" قال البحرة أن اللجنة تبحث كل مواد الدستور، بما فيها المواد المتعلقة بدين الدولة، ودين رئيس الجمهورية وجنسه، ومصادر التشريع وأمور أخرى. 

وأوضح البحرة بأن عمل اللجنة يرتكز على الوصول إلى  دستور عصري  ملائم لسوريا ولكافة أطياف الشعب السوري، لافتاً إلى أن كل الدساتير السابقة موضع مراجعة ونقاش وليس فقط دستور 2012. 

وعن التمثيل لكل المكونات السورية في اللجنة الدستورية وتحديداً تمثيل الأكراد، قال البحرة أن الأكراد ممثلين بشكل جيد، و "التمثيل في اللجنة لم يكن على أساس انتماءات حزبية أو عرقية"، مقدماً نفسه مثالاً كسياسي مستقل لا ينتمي إلى أي حزب. 

اقرأ أيضاً: "روزنة" تنشر القائمة الكاملة لأعضاء لجنة الصياغة الدستورية

و بدأت اجتماعات الهيئة المصغرة في اللجنة الدستورية السورية أعمالها، يوم أمس الاثنين، في مقر الأمم المتحدة في جنيف بسويسرا، وتتكوّن الهيئة المصغرة للجنة من 45 عضوا بواقع 15 عضوا من النظام والمعارضة ومنظمات المجتمع المدني.

وتأتي أعمال لجنة الصياغة بعدما استكملت الهيئة الموسعة المؤلفة من 150 أعمالها الأسبوع الماضي، بجلسات تقديم رؤى الأعضاء التي كانت عبارة عن توصيات ومقترحات تقدم بها الأعضاء لممثليهم بلجان الصياغة من أجل أخذها بعين الاعتبار في أعمالهم.



 
للاستماع إلى كامل المقابلة مع الرئيس المشترك للجنة الدستورية

اقرأ المزيد