"روزنة" تنشر القائمة الكاملة لأعضاء لجنة الصياغة الدستورية

"روزنة" تنشر القائمة الكاملة لأعضاء لجنة الصياغة الدستورية
"روزنة" تنشر القائمة الكاملة لأعضاء لجنة الصياغة الدستورية
ungeneva

سياسي |٠٢ نوفمبر ٢٠١٩

تنطلق يوم الاثنين المقبل أعمال الهيئة المصغرة في اللجنة الدستورية، والتي تعرف بلجنة الصياغة، وذلك بعدما تم على تسمية كامل أعضائها بالقوائم الثلاثة والبالغ عددهم 45 عضوا، في نهاية اجتماع الهيئة الموسعة للجنة الدستورية، إلا أن مدة انعقاد اجتماعها غير معروف حتى الآن، وسيتم تحديدها الأسبوع المقبل. 

و تضم لجنة الصياغة بحسب ما أفاد به مصدر سوري لـ "روزنة"، عن قائمة وفد المعارضة كل من أحمد العسراوي، بسمة قضماني، حسن الحريري، حسن عبيد، ديما موسى،  صفوان عكاش، طارق الكردي، عوض العلي، قاسم الدرويش، كاميران حاجو، محمد أحمد، جمال سليمان، مهند دليقان، هادي البحرة، هيثم رحمة.

وعن قائمة النظام كل من: أحمد عرنوس، أحمد كزبري، أشواق عباس، أمجد عيىسى، أمل ياز جي، جمال قادري، جميلة الشربجي، دارين سليمان، رياض طاووز، عبد الله السيد، محمد أكرم العجلاني، محمد خير العكام، محمد عصام هزيمة، نزار السكيف، هيثم الطاس.

اقرأ أيضاً: البحرة لـ "روزنة": من يعرقل عمل اللجنة الدستورية سيجد نفسه خارجها

أما ممثلو قائمة المجتمع المدني ضمت: أنس زريع، إيلاف ياسين، إيمان شحود، خالد الحلو، رغداء زيدان، سمر الديوب، صباح الحلاق، سونيا حلبي، عصام الزيبق، علي عباس، عمر عبد العزيز، مازن غريبة، ماهر ملندي، موسى متري، ميس كريدي.

وحذر الرئيس المشترك في اللجنة الدستورية عن قائمة المعارضة السورية، هادي البحرة، أن أي طرف يريد عرقلة عمل اللجنة الدستورية سيجد نفسه خارج اللجنة. 

تصريح البحرة جاء في رده على سؤال "روزنة" حول مدى الجدية التي لمسوها من قبل وفد النظام خلال اجتماعات الجولة الأولى، وذلك في معرض حديثه للصحفيين  مساء أمس عقب انتهاء اجتماع الهيئة الموسعة للجنة الدستورية. 

وقال البحرة في حديثه للصحفيين أن الدستور الجديد سيُخط بقلم سوري، وأصابع سورية، ولن يخطه الأجانب، وليست هناك صيغة جاهزة، وتابع "يوجد عدة مشاريع صاغها السوريون بأنظمة مختلفة لسوريا، وسيتم نقاش كل المواضيع بما يكفل تحقيق تطلعات الشعب السوري".

 وأشار البحرة إلى أن الاجتماع كان إيجابيا بشكل عام، لافتاً بأن كل الأعضاء أبدوا رؤيتهم بخصوص الدستور المستقبلي لسوريا، وكذلك تبادلوا بعض وجهات النظر السياسية فيما بينهم، كما أبدوا بعض التوصيات للجنة الصياغة التي ستعقد اجتماعها يوم الإثنين القادم.

وبحسب اللائحة الداخلية للجنة الدستورية فإن لها هيئتان (مصغرة وموسعة)، بحيث تضم الهيئة الموسعة 150 رجلا وامرأة، تقسم مثالثة بين قوائم حكومة دمشق والمعارضة والمجتمع المدني، بينما تضم الهيئة المصغرة 45 رجلا وامرأة يكون تقسيمها مُثالثة على غرار الهيئة الموسعة، 15 مرشحا من قائمة دمشق، و 15 مرشحا من قائمة المعارضة، و15 مرشحا من قائمة المجتمع المدني. 

وتقوم الهيئة المصغرة بإعداد وصياغة المقترحات الدستورية، بينما تقوم الهيئة الموسعة بإقرارها، ويمكن عقد الهيئة الموسعة بشكل دوري أو مواز في الوقت الذي تواصل فيه الهيئة المصغرة أعمالها، وذلك لمناقشة وإقرار المقترحات.

اقرأ المزيد