مدرب حملَ كأس العالم يستقيل بعد خسارته أمام المنتخب السوري (فيديو)

مدرب حملَ كأس العالم يستقيل بعد خسارته أمام المنتخب السوري (فيديو)
مدرب حملَ كأس العالم يستقيل بعد خسارته أمام المنتخب السوري (فيديو)
رياضة |١٥ نوفمبر ٢٠١٩
أعلن المدرب الإيطالي المخضرم مارتشيلو ليبي، استقالته من تدريب منتخب الصين الأول لكرة القدم عقب الخسارة أمام المنتخب السوري (1-2)، مساء أمس الخميس، ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة إلى مونديال 2022، وكأس آسيا 2023.

و ضمن المنتخب السوري -وإن كان بشكل غير رسمي- الوصول إلى نهائيات كأس آسيا بعد تصدره لمجموعته بـ 12 نقطة محافظاً على سجله خالياً من الهزائم إثر فوزه في مبارياته الأربعة، حيث يعتبر المنتخب الصيني المنافس المباشر الوحيد لنظيره السوري، و بفوزه يوم أمس قطع المنتخب مسافة كبيرة سواء في تأهله لنهائيات كأس آسيا أو حتى الوصول إلى المرحلة الأخيرة من التصفيات المونديالية والتي سيتنافس فيها صفوة المنتخبات الآسيوية للوصول إلى كأس العالم.
وسجل أسامة أمري هدف السبق لسوريا في الدقيقة 19 من عمر اللقاء برأسية متقنة في المقص الأيسر، وعادل للمنتخب الصيني وو لي لاعب إسبانيول الإسباني في الدقيقة 30، وعاد المنتخب السوري إلى التقدم في الدقيقة 76 عندما حاول المدافع الصيني زهانغ لينبينغ إبعاد عرضية عمر خريبين، ولكنه وضعها بالخطأ في شباك فريقه.

اقرأ أيضاً: فادي الدباس "كبش الفداء" بمسرحية النظام السوري لمحاربة الفساد

وبهذا الفوز، عزز منتخب سوريا رصيده في صدارة المجموعة الأولى إلى 12 نقطة بالعلامة الكاملة من أربع مباريات، موسعا الفارق إلى 5 نقاط عن أقرب ملاحقيه المنتخب الصيني الذي توقف رصيده عند 7 نقاط.
ودفع الفوز مارتشيلو ليبي في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: "أتقاضى أجرا سنويا مرتفعا جدا وأنا أتحمل المسؤولية. أعلن الآن استقالتي، ولن أكون من الآن فصاعدا مدربا للمنتخب الصيني"، وأضاف: "نستطيع التغلب على منتخبات ضعيفة مثل المالديف وغوام، لكن عندما نواجه منتخبات قوية مثل الفيليبين وسوريا لا نستطيع تقديم كرتنا المعهودة".

المدرب الإيطالي سبق و أن حقق عام 2006 مع منتخب بلاده لقب كأس العالم، كما ظفر مع نادي يوفنتوس الإيطالي على لقب دوري أبطال أوروبا مرة واحدة وكذلك الدوري الإيطالي 3 مرات.

وكان ليبي تولى الإشراف على مهمة تدريب المنتخب الصيني عام 2016. 

اقرأ المزيد