وزارة العدل تعتقل والد رياضي ترك هولندا من أجل المنتخب السوري

 وزارة العدل تعتقل والد رياضي ترك هولندا من أجل المنتخب السوري
 وزارة العدل تعتقل والد رياضي ترك هولندا من أجل المنتخب السوري
facebook

رياضة | ٢٧ يوليو ٢٠١٨
 بعد وصول لاعب هولندي إلى دمشق منذ أربعة أيام، للالتحاق بشكل رسمي في صفوف المنتخب السوري لكرة القدم.

تفاجئ لاعب كرة القدم محمد عثمان (والذي يحمل الجنسيتين الهولندية والسورية) باعتقال والده نواف عثمان، بعد تخطيهم الحدود البرية بين سوريا ولبنان، حيث وصل لاعب كرة القدم مع والده يوم الإثنين الفائت على دمشق من أجل استصدار أوراقه الثبوتية اللازمة لتمثيل منتخب سوريا بكرة القدم، وليفاجئ بعد ذلك بوجود مذكرة توقيف لصالح محكمة القامشلي بحق والده، حيث تم سوقه إلى عدلية دمشق وأودع بعهدة النيابة العامة.

وذكرت مصادر داخل إتحاد كرة القدم السوري، أن نواف عثمان بقي رهن التوقيف لمدة ثلاثة أيام نظراً لأن أوراق القضية في القامشلي، في حين لم تكشف المصادر ماهية القضية التي تم توقيف والد اللاعب من أجلها، وفي الأثناء ادعى الإتحاد الرياضي العام بأن قرار قدوم نواف عثمان (والد اللاعب) بشكل مفاجئ هو الذي تسبب بهذا الأمر، حيث كان من المفترض بحسب قولهم أن يخبرهم بقدومه مع ابنه قبل فترة جيدة من موعد السفر، وذلك من أجل إنهاء أية مشاكل أمنية مفترضة قد تواجههم.

اقرأ أيضاً..هولندي وألماني ينضمان إلى المنتخب السوري بكرة القدم (فيديو)

الغريب في الأمر أن المصادر ذاتها اعتبرت توقيف والد اللاعب لهذه المدة "القصيرة" وبقائه في عدلية دمشق؛ وعدم إرساله لسجن عدرا، هو إنجاز يحسب لوزارة العدل.

وغادر اللاعب محمد عثمان مدينة دمشق يوم أمس الأول، بعدما زارها على مدى يومين من أجل استكمال الإجراءات الرسمية بغرض انضمامه للفريق الكروي، ويلعب محمد عثمان مع نادي هيراكليس ألميلو الهولندي والذي ينشط في الدوري الهولندي الممتاز، وهو يشغل مركز وسط ميدان هجومي، ويبلغ من العمر 24 عام، حيث يعتبر من المواهب الكروية البارزة في الدوري الهولندي.