السوريون وعيد الميلاد في السويد

السوريون وعيد الميلاد في السويد
السوريون وعيد الميلاد في السويد

اختار بعض السوريين في السويد، بمناسبة عيد الميلاد، إقامة حفلات في الكنائس لخلق الفرحة بمدينتهم سودرتاليا أكبر تجمع سوري في السويد.

 
عيد جديد يحتفل فيه السوري خارج بلده، مفتقداً للمة العائلة، ومعيداً وجع الفقدان لبعض أفراد عائلته.
 

وتعوض وسائل التواصل الاجتماعي، أجواء فرحة الميلاد، من خلال اجتماع العائلة على مائدة الميلاد عبر الشاشة الافتراضية آملين بجمعة قريبة.
 
للسنة الثامنة على التوالي، يرافق الامل الحياة اليومية للسوريين المتمسكين بالفرح حتى تصدق المقولة الرائجة "بكرا أحلى".

الحلقات