ممرض عالج جروح العالم، زوجته بانتظار خبر يداوي جروحها عنه منذ 7 سنوات

ممرض عالج جروح العالم، زوجته بانتظار خبر يداوي جروحها عنه منذ 7 سنوات
ممرض عالج جروح العالم، زوجته بانتظار خبر يداوي جروحها عنه منذ 7 سنوات
البرامج : وينن؟ | ١٥ يونيو ٢٠١٨

النظام كعادته من بداية الثورة ما وفر جامعي أو أستاذ أو طبيب أو حتى طفل إلّا واعتقله، حتى لو كان الشخص المعتقل عم يقدم خدمات للسوريين دون تمييز بين مؤيد أو معارض.. عسكري أو مدني 

محمود أبو راس ممرض بمشفى حلب كان يداوي المدنيين والعسكريين بكل ضمير وإخلاص، ببداية الأحداث بحلب انفقد محمود.. اعتقله النظام بالـ 2012 ولحد هلأ ما حدا بيعرف عنه شيء..

"كان يضل أيام بعيد عن عيلته وأهله، عم يداوي الجرحى"، هيك بتقول خديجة كوسا مرته لمحمود وأم ولاده الستة الي عم تبحث عن زوجها المفقود من 7 سنين ولسا عندا أمل



 

السيدة خديجة عاشت تجربة الفقد مرتين، مرة لما اعتقلوا ابنها بحلب ومرة باعتقال زوجها، بعد ما طلع ابنها من المعتقل اخدته وسافرت فيه لتركيا. 

ما فقدت الأمل ولسا ناطرة تلفون أو خبر من زوجها صاحب الشخصية القوية والقلب الحنون، متل ما بتقول..

استمعوا لنا وشاركونا لعلَّنا نعثُر سويَّةً على خيط أملٍ، يوصلنا لمعرفة مصيرمحمود ونُغلق بذلك جُرحاً سورياً في قلب زوجة وعائلة كاملة.


الحلقات