لأجلهم..حملة لجمع الملابس الشتوية وإيصالها إلى المخيمات السورية

لأجلهم..حملة لجمع الملابس الشتوية وإيصالها إلى المخيمات السورية
لأجلهم..حملة لجمع الملابس الشتوية وإيصالها إلى المخيمات السورية
الصفحة الرسمية لحملة "لأجلهم"

البرامج بدنا خدمة تحرز |١٩ نوفمبر ٢٠١٩
مع بداية كل شتاء، يعاني أهالي المخيمات السورية من ظروفٍ معيشيةٍ صعبة، تتمثل بالبرد القاسي وعدم توفر الملابس السميكة ووسائل التدفئة وغيرها من الاحتياجات المهمة.

في فقرة بدنا خدمة تحرز استضفنا أحد متطوعي حملة "لأجلهم" الأستاذ محمد مؤقت، التي تهدف لجمع ملابس ومستلزمات شتوية وإيصالها إلى المخيمات السورية.

تحدث لنا محمد عن الوضع السيء في المخيمات السورية مع دخول فصل الشتاء، مؤكداً أنّ الحملات التي تهدف لمساعدة الناس داخل المخيمات لا تفي بالغرض بسبب أعداد العائلات الكبير.

ويتكون فريق حملة "لأجلهم" من 50 شاب وشابة، ويزداد العدد أو ينقص أحياناً بحسب الوقت المتاح للمتطوعين العاملين دون أي أجر.
 
تابعوا اللقاء كاملاً في الفيديو المرفق


الحلقات

٠٨ يناير ٢٠١٥
٠٢ يناير ٢٠١٥
٢٢ ديسمبر ٢٠١٤
٢٠ ديسمبر ٢٠١٤
اظهر المزيد من الحلقات