شابة سورية تحقق حلمها بالعزف والغناء في اسطنبول

شابة سورية تحقق حلمها بالعزف والغناء في اسطنبول
شابة سورية تحقق حلمها بالعزف والغناء في اسطنبول

تؤدي صفاء بصوتها العذب مقطوعة غنائية، وتنساب أناملها على الجيتار، الذي بات رفيق دربها أينما حلت.


حملت صفاء بنت مدينة حمص، معها موهبتها وأحلامها في صقلها وتنميتها، بعد معاناة كبيرة عاشتها في سوريا قبل أن تحط رحالها في مدينة اسطنبول التركية.

ظروف الاعتقال وآثاره النفسية السلبية، لم تنعكس على صفاء، ولم تكسر عزيمتها وحبها للحياة، فقد أصرت على التغلب عليها بغذاء الروح.
 

بدأت تعلم العزف على العود في حمص، وانضمت إلى فريق الكشاف الفلسطيني، ثم أجبرها النزوح من حمص نحو الشمال على الابتعاد عن عشقها، ذاك الذي عادت إليه فور وصولها إلى تركيا، ولكن بشكل أكاديمي هذه المرة.

بعد كل ما مر بها من متاعب، تبقى صفاء متشبثة بالجيتار ومغردة لحن السلام، فهي تجد صوتها سلاح في وجه من كتم ويكتمون صوت حريتها وحرية السوريات الباحثات عن الحياة.

الحلقات