سوريون يتفوقون في الأردن رغم الصعوبات

الأردن
سوريون يتفوقون في الأردن رغم الصعوبات
سوريون يتفوقون في الأردن رغم الصعوبات

تتوالى نجاحات الطلاب السوريين في الجامعات الأردنية بحصولهم على المستويات الأولى بمعدلات عالية، رغم التحديات التي تواجههم خلال دراستهم.


الطالبة مروة عثمان من ريف دمشق، حصلت على المرتبة الأولى في تخصص نظم المعلومات، بعد أن تفوقت على مستوى المملكة في الامتحان الشامل.

أما نبال ظاهر من حمص، تقول في حديثها لروزنة إنها تمكنت من تحقيق طموحها بأن تتميز وحازت على المستوى الأول في تخصص المحاسبة بمعدل 94.2.
 

وتمكن فرج النواصرة من درعا، من اجتياز المرحلة الجامعية خلال سنتين ونصف بتقدير ممتاز، وحصل على المستوى الأول على زملائه بتخصص اللغة الإنكليزية.

وتفوق نحو 160 طالب وطالبة من السوريين في مؤسسات التعليم العالي الأردنية خلال العام الماضي، وفق ما تحدث به رئيس تجمع الطلبة السوريين في الأردن، سامر عدنان لروزنة.

وخَلُصت دراسة أطلقها مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، إلى أن نصف الطلبة السوريين في الجامعات يواجهون صعوبات مالية، حيث يلتحق نحو سبعة آلاف طالب وطالبة بمؤسسات التعليم العالي الأردنية، وفقا لأمين عام اتحاد الجامعات العربية الدكتور عمرو سلامة.
 

الحلقات