المدخنون لا يصابون بالشيخوخة... ولكن لماذا؟

المدخنون لا يصابون بالشيخوخة... ولكن لماذا؟
المدخنون لا يصابون بالشيخوخة... ولكن لماذا؟
يصادف اليوم 31 أيار / مايو اليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ وفق منظمة الصحة العالمية
 
تركّز هذا العام على موضوع "التبغ وأمراض القلب"، وستحرص على زيادة الوعي بشأن:
  • الصلة القائمة بين التبغ وأمراض القلب وسواها من أمراض القلب والأوعية الدموية، ومنها السكتة الدماغية، والتي تمثّل مجتمعة الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم.
  • الإجراءات والتدابير العملية التي يمكن أن تتخذها فئات الجماهير الرئيسية، بما فيها الحكومات والجمهور، للحد من المخاطر التي يشكّلها التبغ على صحة القلب.
لذلك كان ضيفنا في فقرة معاينة حكيم لليوم البرفسور الطبيب "جمال سواس" اختصاصي الدمويات وأمراض الأطفال، والذي قدم الكثير من المعلومات الطبية المهمة في جو من الدعابة والطرافة. فبيّن أن المدخنين لا يصابون بالشيوخة كما تحدث عن تاريخ بداية التدخين وأثره، محذراً من خطر التدخين السلبي خاصة للأطفال.
 
تابعوا معنا تفاصيل هذا اللقاء مع الدكتور "جمال سواس" من خلال الاستماع للمرفق الصوتي المرفق:  
 
 

الحلقات