"حب سلام ثورة" عرض موسيقي لدعم أطفال سوريا!

"حب سلام ثورة" عرض موسيقي لدعم أطفال سوريا!
"حب سلام ثورة" عرض موسيقي لدعم أطفال سوريا!
Rozana

تحت عنوان "حب سلام ثورة" قدم الثلاثي  كاثرين و فانسان ومحمد أل رشي،عرضاً موسيقياً غنائياً على مدار يومين في مدينة مونتريال، من أجل دعم الثورة السورية و التبرع بجميع العائدات  لمؤسسة " أريد أن ألعب"  لدعم مشاريعها مع الأطفال في سوريا وتركيا.

غنوا الثورة بعدة لغات:  الفرنسية والانكليزية والعربية، وتحديداً باللهجة السورية، روزنة كانت هناك والتقت الثلاثي الذين تحدثوا عن هذه التجربة الموسيقية الجديدة والتي استقبلت بالترحيب من جمهور كندي متنوع.

محمد أل رشي يقول " لـ روزنة" :  فانسان وزوجته كاثرين أصدقاء لي  منذ عشرين سنة،  وخلال وجودهما في سوريا منذ سنة 2000 حتى 2004، جمعهم حب الموسيقا  فكانوا يؤلفون ويلحنون ويغنون معاً، وبعد وصوله إلى فرنسا في نهاية سنة 2014 انضم إليهما مجددًا وقدموا العديد من العروض التي لاقت نجاحاً كبيراً مما شجعهم على الاستمرار.

وفي سؤالنا لكاثرين وفانسان عن سبب الغناء للثورة السورية ،هل هذا الأمر نتيجة التأثر بموقف محمد أل رشي المؤيد للثورة، توضح كاثرين: "أنه عندما بدأت الثورة في سوريا، كان لديهم العديد من الأصدقاء فيها وكانوا يتسألون عن مواقفهم منها، وطبعا لم يكونوا جميعهم معها، ولكن عندما علموا بموقف محمد أل رشي تقول : " كنا فرحين وفخورين بموقفه " وتؤكد " نحن نغني للثورة قبل أن يأتي محمد إلى باريس، أغنية سيدة الشام، سجلناها ولم يكن محمد موجوداً في باريس، ولكن عندما جاء إلى فرنسا أعدنا تسجيلها معه و كلما اتاح له الوقت صار يشاركنا الغناء.
 
 

الحلقات