مخرج سوري ينسحب من مهرجان قرطاج السينمائي!

مخرج سوري ينسحب من مهرجان قرطاج السينمائي!
مخرج سوري ينسحب من مهرجان قرطاج السينمائي!
bidayyat

انسحب المخرج السوري "سامر عجوري" من مهرجان "أيام قرطاج السينمائية" الثلاثاء 23 تشرين الأول، احتجاجاً على مشاركة الفيلم الروائي الطويل "مطر حمص" للمخرج جود سعيد في المهرجان.

وكان "عجوري" مشاركاً في المهرجان بفيلمه "الولد والبحر"، ليصدر فيما بعد بياناً عبر صفحته الشخصية في فيس بوك موضحاً أسباب الانسحاب:

"منذ حوالي الشهر، تمّت دعوتي للمشاركة بمهرجان قرطاج ضمن فعاليّة الأفلام القصيرة خارج المسابقة، وقمنا بالفعل أنا ومؤسّسة بدايات – منتجة الفيلم –  بإرسال الفيلم، ظنًّا منّا بأنّ اختيار الفيلم كان بناءً على محتواه أو قيمته الفنيّة أو السرديّة ودون أي سؤال عن سياق المهرجان السياسيّ ولا عن أيّ أجندة سياسيّة، حينها قامت  لجنة المهرجان بإرسال دعوة شخصيّة لي كمخرج وصانع للفيلم للمشاركة في المهرجان في تونس”.

وبعد صدور قائمة بالأفلام المشاركة في المهرجان، قبل أيام، قال عجوري إن فيلم مطر حمص  “يستغلّ فيه بشكل سافر حطام مدينة كاملة دمّرت تحت قصف طائرات الجيش العربيّ السوريّ ونيران دباباته لتكون خلفيّات سينمائيّة، بطريقة لا يمكن وصفها إلّا بأنّها تمثيل وتشنيع بجثة حمص‪.

واعتبر أن وجود الفيلم على قائمة أفلام المهرجان هو تصريح من إدارة مهرجان قرطاج بدعمهم لرواية “النظام السوريّ المجرم” وعرض الفيلم في صالات المهرجان هو مشاركة حقيقيّة في ترويج تلك البروباغندا‪.

أما الشركة المنتجة "بدايات" فقد نشرت عبر موقعها الالكتروني: "
 بصفتنا الجهة المنتجة لهذا الفيلم، نتضامن مع سامر عجوري ونثمن عاليا موقفه الأخلاقيّ والسينمائيّ الشجاع، وندعو السينمائيّين للتضامن مع هذا الموقف وعدم السماح في أن يكون فنّهم مطيةً لبروباغندا الأنظمة الديكتاتوريّة. وسنقومُ من الآن بجعل فيلم "الولد والبحر" مفتوحا للمشاهدة على الإنترنت حتّى يستطيع الجمهور التونسيّ والعالميّ مشاهدته بدون أيّ عائق.

للمزيد من التفاصيل، في المرفق الصوتي:


 
 

الحلقات