غياب قائد للثورة السورية إيجابية أم نقيصة؟

غياب قائد للثورة السورية إيجابية أم نقيصة؟
غياب قائد للثورة السورية إيجابية أم نقيصة؟
البرامج : سياميديا | ١٩ مارس ٢٠١٧

هو تاجر الأمل والأب الروحي للأهداف وهو مزيج من الاستراتيجية و الشخصية، و لو كان عليك أن تتخلى عن أحدهما، فتخل عن الاستراتيجية يقول الفلاسفة، إنه القائد.

عن ماذا يبحث الجمهور السوري في لا وعيه المضطرب في ست سنوات من الثورة والحرب والأزمة، ولماذا لم ينل أحد شرف قيادة هؤلاء، فهل هي نقيصة أصابت القائد أم المعارضين، أم أننا نواجه منطق "الثورة" التي إذا قيدت تحولت لانقلاب وأن حكم الأب القائد دفعهم لرفض فكرة القيادة إلى الأبد

انتقد المعارض والباحث السوري حبيب صالح الإسلاميين والنظام السوري على حد سواء، وقال أنهم منعوا وجود أي حزب أو حركة سياسية ذات بعد ديمقراطي.

الباحث السياسي محي الدين اللاذقاني قال أن الإسلاميين لديهم تجربة سياسية لذلك هم أقوى على تنظيم أنفسهم من الليبراليين الذين لم ينالوا فرصتهم حتى الآن.

الاستشاري النفسي نادر ياغي تحدث من ناحية نفسية عن نرجسية الشعب السوري، وتحدث عن الصفات التي يجب أن يتحلى بها القائد.


الحلقات