كيف تدفع النساء ضريبة الحرب؟

كيف تدفع النساء ضريبة الحرب؟
البرامج صباح نسوي ٢٩ نوفمبر ٢٠١٦ |رويدة كنعان

 حلقة اليوم من برنامج "نص الدنيا"، تناقش موضوع العنف ضد النساء في سوريا بأشكاله المتعددة والذي تضاعف بسبب ظروف الحرب، مع مديرة برنامج نساء من أجل السلام بمنظمة CCSD، السيدة نور برهان، والإعلامية ميرنا الحسن والناشطة "قمر" من مدينة إدلب. وأيضاً الإعلامية سيرين حوراني من درعا.

تزوجت "قمر" للمرة الأولى من مقاتل في صفوف المعارضة وفقدته بعد فترة قصيرة، فتزوجت مجدداً من شابٍ آخر اعتقل لاحقاً تاركاً لها طفلين، ورغم أنها قادرة على إعالة طفليها وتدبر أمور حياتها، تتعرض لعنفٍ نفسي واجتماعي من قبل عائلتها، التي على زواجها للمرة الثالثة، من رجلٍ يكبرها بضعف عمرها. كما تقول.

تؤكد نور برهان، أن الحرب خلقت أشكالاً جديدة من العنف الذي تتعرض له النساء، مثل زواج القاصرات والاتجار بالنساء وتشغليهن قسراً وحرمانهن من التعليم، وخاصةً في مخيمات اللجوء والنزوح. كما تشير إلى ازدياد حالات اعتقال النساء بغرض استخدامهن كورقة ضغط من قبل الأطراف المختلفة.

ميرنا الحسن، تتحدث عن العنف النفسي الذي يمارس بحق النساء في إدلب، والمناطق التي تخرج عن سيطرة النظام السوري، مثل إرغامهن على ارتداء الحجاب واللباس الشرعي، وتقييد خروجهن من المنزل ومشاركتهن في الحياة الاجتماعية، خاصةً مع ظهور الداعيات الإسلاميات.

هناك عنف من نوع آخر، كما تقول سيرين حوراني، يتمثل في الوضع المعيشي الصعب للنساء في الداخل، وخاصةً في المناطق المحاصرة. إذ ترى النساء أطفالهن يموتون أمامهن من الجوع ولايستطعن فعل شيء، وختى حين تضطر لاستلام المساعدات من الجمعيات وغيرها، تتحمل الإذلال والإهانة.

كيف يمكن الحد من العنف بكل أشكاله ضد المرأة؟ وما أشكاله المختلفة التي يجب توعية النساء بشأنها؟

الإجابة على هذي الأسئلة والمزيد من آراء الضيفات حول هذا الموضوع، تعرفونه في حلقة اليوم، مع رويدة كنعان.

:الكلمات المفتاحية

الحلقات