لكي يأخذ كل ذي حق حقه

لكي يأخذ كل ذي حق حقه
لكي يأخذ كل ذي حق حقه
البرامج : سوشلها | ٢٣ مايو ٢٠١٦

عناوين عديدة من الفيسبوك ومنشورات منوعة كتبها بعض السوريين تستعرضها زينة إبراهيم في حلقة اليوم من برنامج "كوم أخبار" لهذا الأسبوع.

كتب عماد حريري على صفحته، رسالة شكر لرجل أردني ساعد اللاجئين السوريين:

"لكي يأخذ كل ذي حق حقه... إسمه "سالم الموالي" أردني من مدينة الزرقاء،  تقاسم بيته الذي يعيش فيه مع 46 لاجئاً من إخوته السوريين منذ عام 2011 م ولا زال، واستضافهم بدون أي مقابل.

وفوق ذلك اقتطع جزء كبير من راتب إبنه الذي يعمل في جهاز الشرطه الأردنية كي يتحمل زيادة النفقات لعائلته وضيوفه، أسرة الثقافية العربية تتوجه برسالة شكروامتنان للسيد "سالم الموالي" ولكل من ساعد مظلوما".

أما محمد بيازيد، كتب على صفحته عن أهمية استغلال الشهادة الجامعية بعد التخرج، وقال:

"خسارة كبرى أن تنتهي سنوات دراستك الجامعية بنتيجة واحدة هي شهادة تضعها على الحائط.

سنوات الجامعة هي فرصة استثنائية لتكتشف نفسك، لتجرّب أشياء أخرى بعيدة تماماً عن دراستك، فرصة لتتطوع في مجالات تنفعك وتنفع الناس. فرصة لتعمل على مشروعك الخاص المميز بهدوء، لتتلمس حاجة المجتمع ولتعثر على ذلك الفراغ الذي لن يملؤه غيرك.

فرصة لتتقن لغة ثانية وتطالع ثقافات أخرى، لتقرأ أفكار من يخالفوك الرأي، وتدرس من كنت تسخر منهم فلربما غيرت قناعاتك!

بعد تخرّجك ودخولك ميدان العمل ستنتقل من حالة البحث عن نفسك إلى حالة إيجاد قوت نفسك.

أغلب العظماء مروا بالمراحل السابقة في شبابهم المبكّر. ولو فاتتك الفرصة ولم تقم بذلك بعد؛ من الآن خصّص من يومك ساعة على الأقل لما سبق.

الإنسان معجزة... لو أراد ذلك!".

المزيد من العناوين والأخبار السورية على مواقع التواصل الإجتماعي، إضافة لفيديو سوري اخترناه من اليوتيوب بحلقة "كوم أخبار" لهذا الأسبوع.


:الكلمات المفتاحية

الحلقات