المنتخب السوري بين مورينيو والمحروس!

المنتخب السوري بين مورينيو والمحروس!
المنتخب السوري بين مورينيو والمحروس!
البرامج : بريك رياضة | ٠٧ أبريل ٢٠١٦

جولة رياضية جديدة وفي الأخبار المحلية، أعلنت الهيئة العامة للرياضة والشباب نبأ رحيل مدرب كرة الطاولة السوري مخلص خريبان في حي المعلمين في ادلب، يوم الثلاثاء الماضي، بقصف طائرة بدون طيار بحسب المعلومات الواردة من ادلب. مخلص خريبان من مواليد كفرتخاريم عام 1953، وكان أحد أعضاء المنتخب السوري وشارك ببطولة العالم في كوريا الجنوبية سنة 1980.

وأيضاً في الأخبار المحلية، انتشر خبر مطلع الأسبوع الماضي بأن الاتحاد السوري لكرة القدم طلب خدمات المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لتدريب المنتخب السوري. الخبر جاء نقلاً عن وثيقة بالإسبانية انتشر على صفحة الإتحاد الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي.

ونفى موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام،  في بيان رسمي، قال فيه: "إن الظروف الصعبة التي تمر بها سوريا لا تسمح في الوقت الحالي بالتعاقد مع مدربين لهم تاريخهم الكبير في عالم الكرة، مشيراً إلى أن القيادة الرياضية ستسعى بكل قدراتها وإمكاناتها المادية المتوفرة إلى توفير الأجواء المناسبة لإعداد المنتخب بالشكل الذي يكفل تقديم صورة إيجابية عن الكرة السورية رغم الظروف المحيطة.

أيضاً نفى المدرب السوري نزار محروس مدرب فريق "طرابلس" اللبناني، صحة تصريحات صلاح رمضان، رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم، حول المفاوضات معه من اجل تدريب منتخب سوريا في الدور الحاسم لتصفيات كأس العالم في روسيا 2018.

وقال المحروس في تصريحات لموقع الكرة السورية:" انا حاليا اعمل مع فريق طرابلس اللبناني ولم يتصل بي احد من الاتحاد من اجل تدريب المنتخب في التصفيات"، وأضاف المحروس: "آخر مرة تواصل معي الاتحاد كانت منذ عام ويومها طلبنا الأساسي كان عدم وجود فيتو على أي لاعب سوري يتألق في الدوريات العربية والأوروبية لضمه الى المنتخب".

من جهة ثانية، أكد السوري سنحاريب ملكي المحترف ضمن صفوف نادي قاسم باشا التركي لموقع "كورة"، أنه تلقى اتصالا هاتفيا من موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي في بلاده، مشيرا إلى أنه يتمنى نسيان ما حدث في مباراة اليابان.

وكتب ملكي على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: "أشكر الجمهور السوري الذي دعمني ودعم المنتخب في الفترة الماضية وهو الأمر الذي ساعدنا كثيرا عندما كان هناك عدة مشاكل داخل المنتخب". 

أخيراً في الأخبار المحلية، استضاف الملعب البلدي بمدينة حمص لقاء الكرامة والطليعة الذي شهد تواجد 3 آلاف مشجع احتفلوا بمشاهدة أول مباراة بالدوري في حمص منذ 5 سنوات. المباراة كانت ضمن الدور الأول من الدوري السوري، وانتهت بالتعادل السلبي.

أبرز نتائج البطولات الأوربية يمكنكم معرفتها بالضغط على زر الاستماع.

 


الحلقات