الكتاب الصوتي.. الشكل العصري للمطالعة

الكتاب الصوتي.. الشكل العصري للمطالعة
الكتاب الصوتي.. الشكل العصري للمطالعة
تقنية | ٣٠ يناير ٢٠٢٠

أنتج الكتاب المسموع نوعاً جديداً كلياً من الفن والأدب وأضفى الطابع العصري والحديث للمطالعة. ومع ازدياد شعبية الكتب الصوتية، أصبحت صناعتها أكثر إبداعاً. إذ تعيش صناعة الكتب المسموعة الآن اللحظة الفارقة خاصتها، وبدعم من التقدم التكنولوجي في عصرنا هذا، بات ينظر إلى الكتاب الصوتي على أنه شكل فني حديث ومستقل بحد ذاته.

 

للبشرية تاريخ طويل وعريق مع القصص المرويّة، والمحتوى الشفهي يسبق التاريخ المكتوب بعشرات آلاف السنين. ولطالما  كان للرواية الشفهية الدور المحوري في نقل المعلومة عبر الأجيال المتعاقبة. فبالرغم من الدور الكبير الذي لعبه اختراع الكتابة في توثيق الإرث البشري والأدب الإنساني، إلا أن المعلومة تعود وبقوة لتنتشر من جديد عبر الوسيط القديم نفسه.. الصوت.

صعود الكتاب الصوتي!

 

تحقق مبيعات الكتب المسموعة حالياً طفرة حقيقية، فالعديد من الشركات الرائدة في هذا المجال تتوقع نمو السوق العالمي للكتاب المسموع بنسبة 25% خلال عام 2020، مقارنة مع التباطؤ المستمر في سوق مبيعات الكتب التقليدية.

توظف الآن صناعة الكتب المسموعة العديد من المواهب الفذة والعريقة من عالم المسرح والسينما. فتخيل نفسك للحظة تستمع إلى روايتك المفضلة بصوت الممثلة الأكثر تفضيلاً لك في هوليوود. كما أن العديد من الشخصيات السياسية المرموقة انخرطوا بالفعل أيضاً في إنتاج الكتب الصوتية، فيمكنك الآن أن تستمع إلى المذكرات الشخصية لعمالقة عالم السياسة والأعمال بصوت صاحب المذكرات نفسه.

كما تعمل شركات الكتاب المسموع مع الكثير من المذيعين ومقدمي البرامج التلفزيونية والراديوية ومسجلي المدونات الصوتية. فهم يتفهمون الموضوعات السياسية والاجتماعية والأدبية والفنية بعناية كبيرة، ويعرفون بشكل غريزي متى وأين ومقدار التركيز الذي ينبغي توجيهه على نقطة معينة عند قراءة المحتوى.

لاقت هذه الصناعة الحديثة الدعم والتأييد الكبيرين من روّاد التكنولوجيا أيضاً، من خلال إصدار المعايير الخاصة لضغط وتخزين الصوت إلى جانب إدخال تكنولوجيا الصوت المحيطي ثلاثي الأبعاد، وإطلاق العديد من الخدمات التي توفر الوصول المباشر للمكتبات الرقمية.

اقرأ أيضاً في التكنولوجيا: تعديلات جديدة على رسائل انستغرام.. متعة جديدة للتواصل

 

على الصعيد الأدبي، أصبح هناك منهجيات جديدة لكتابة القصص والروايات موجهة وبشكل رئيسي لإنتاج الكتاب المسموع. حتى أن بعض المؤلفين المشهورين قد هجروا أساليبهم القديمة في كتابة المحتوى التقليدي المطبوع، وأصبح جل اهتمامهم هو تطوير أساليب جديدة تخدم المحتوى المسموع وتضفي عليه المزيد من الحيوية والحركة.

بالنسبة لمؤسسات النشر وعلى نطاق واسع، لا أحد يخشى من انتشار الكتاب المسموع كما كان الحال سائداً بالنسبة للكتب الإلكترونية. فالكثير من شركات النشر المرموقة باتت الآن تنظر إلى الكتاب المسموع على أنه قيمة مضافة، وأنه سيشكل دعماً لصناعة النشر نفسها من خلال توسيع دائرة الجمهور المستهدف واستقطاب العديد للاطلاع على المحتوى.

ففي الواقع، يجذب الصوت جمهوراً جديداً كلياً، والعديد من مستمعي الكتب الصوتية هم ممن لا يشترون الكتب المطبوعة بالعادة، أو أنهم من قراء الكتب التقليدية الذين يبحثون عن المواضيع الجديدة والأنماط الأدبية الحديثة المتوفرة بالتنسيق الصوتي، ولم يتم تغطيتها بعد من الكتاب المطبوع.

مميزات الكتاب المسموع!

 

إليك الأسباب التي ستجعلك حتماً تخوض التجربة المثيرة والرائعة للبدء بالاطلاع على محتوى الكتب المسموعة..

  1. يمكنك الاستماع إلى الكتاب الصوتي أثناء قيامك بنشاطاتك اليومية الأخرى.

  2. لا تشغل الكتب المسموعة حيزاً فيزيائياً فهي عبارة عن ملفات صوتية.

  3. إن الاستماع إلى صوت آخر يروي لك القصة، يضفي المزيد من التشويق والحماسة في تسلسل الأحداث ويساهم في تجسيد الصورة النمطية تماماً التي يود مؤلف الرواية أن تتكون في مخيّلتك.

  4. الاستماع إلى بعض الكتب الصوتية الجيدة أثناء السفر يجعل الرحلة تبدو أكثر ثراءً وأكثر متعة.

  5. يمكن أن تشكل الكتب المسموعة وسيلة فعالة للغاية لمكافحة الشعور بالوحدة، سواء من خلال التعرف على الشخصيات المثيرة للاهتمام في الرواية أو بالانخراط في الحبكة القصصية لكتب المغامرات الجذابة.

  6. التخلص من الروتين اليومي لوسائل النقل العامة، فمن خلال الانصات إلى كتاب مسموع، يمكنك صرف انتباهك عن الواقع لفترة قصيرة ونقل نفسك إلى عالم آخر.

  7. تعد الكتب المسموعة مفيدة للأشخاص الذين يجدون صعوبة في القراءة. قد يجد الأطفال والشبان الذين يعانون من عسر القراءة، أن الكتاب الصوتي يفتح أمامهم عوالم واسعة ليس من السهل الوصول إليها مع الكتب التقليدية.

  8. يمكن أن تساعد الكتب الصوتية أيضاً على توفير جسور لمناقشة الموضوعات المهمة مع تجاوز عقبة التباين في قدرات القراءة لدى الأطراف المتناقشة.

  9. تساعد على التخلص من الأرق والقلق الليلي.

  10. أداة فعالة للتعرف على الثقافات الأخرى، فمن خلال الاستماع إلى الكتاب الصوتي يمكنك الاطلاع على عوالم مختلفة ومتنوعة والتعرف إلى تلك الثقافات الرائعة، بلغات تلك الثقافات وبصوتها مما يضمن لك تجربة معرفية رائعة وغنية. فضلاً عن أنها أداة مساعدة وفعالة في تمكين تعلم اللغات الأجنبية، وتوفير المناخ الأنسب للاطلاع على طيف واسع من الأدب العالمي.

  11. والأهم من هذا كله، أن الكثير من الكتب المسموعة متاحة وبشكل مجاني على شبكة الإنترنت!

ماذا عن المستقبل؟

 

 يعتقد العديد من صناع الكتاب الصوتي أن الرحلة بدأت للتو في الكشف عن القدرات الكامنة للصوت وتقديم نفسه على أنه شكل فني مستقل. ويتوقع العديد منهم أن يصبح الكتاب المسموع هو الاتجاه السائد للمطالعة الحديثة خلال السنوات القادمة، وينظرون إلى العنصر الفني في إنتاج الكتاب الصوتي على أنه أمر جوهري للغاية في دفع عجلة هذه الصناعة قدماً.

تعرّف معنا على المزيد: تكنولوجيا المحبّة والتعاطف!

 

بالنسبة لهم أصبحت الكتب المسموعة عبارة عن وسيلة أخرى لربط المؤلفين مع جمهورهم. فهي باتت تستقطب حقاً أشخاص جدد قد لا يكون لديهم الوقت أو الميل لالتقاط كتاب مطبوع، لكنهم يتلقفون الكتب المسموعة لأنهم متعطشون للأفكار والسرد الروائي والتجارب الجديدة.

من المؤكد أن استقطاب العديد من عمالقة التمثيل والغناء، وانخراطهم في إنتاج الأعمال الفنية المختلفة للكتاب المسموع سيكون على رأس أجندة الشركات المختصة، والتي تتطلع بكل تأكيد إلى النسب الطموحة للغاية في زيادة حجم الجمهور المستهدف. فقد بات من الواضح للعديد منهم أن الشكل الجديد للمطالعة الحديثة قد وُجد ليبقى!