غرفة المجتمع المدني السوري تطالب الأمم المتحدة بـ"دور رقابي" في العملية السياسية

غرفة المجتمع المدني السوري تطالب الأمم المتحدة بـ"دور رقابي" في العملية السياسية
غرفة المجتمع المدني السوري تطالب الأمم المتحدة بـ"دور رقابي" في العملية السياسية
aletihad

تسريبات سورية | ٣٠ نوفمبر ٢٠١٨
 
كشف مصدر خاص في غرفة دعم المجتمع المدني السوري لراديو روزنة عن نتائج اجتماعات جولتهم التاسعة في مدينة جنيف السويسرية مع المبعوث الدولي إلى سوريا "ستيفان دي ميستورا".
 
وقال عضو في غرفة المجتمع المدني (فضل عدم الكشف عن اسمه) في تصريحاته لروزنة أن الجولة التاسعة التي عقدت على مدار 3 أيام (من 26 إلى 28 تشرين الثاني)، جاءت بطلب من دي مستورا للتأكيد على دورهم في ملفات العملية السياسية.

وطالب أعضاء الغرفة خلال اجتماعهم بشكل رئيسي على تفعيل دورهم في العملية السياسية كدور رقابي رسمي ومؤثر ضمن المفاوضات السورية، رافضين أن ينحصر دورهم في جانب استشاري هامشي، بينما أعرب دي ميستورا خلال لقائه بأعضاء الغرفة عن أسفه لعدم تمكنه من فرض حضورهم في اللجنة الدستورية، مؤكداً على عزم مكتبه بدفع الجهود نحو تفعيل ذلك.
 
        رسائل غرفة المجتمع المدني إلى "الدول المانحة" و"الدول المعنية بالشأن السوري" و "المبعوث الدولي"

ولفت الدبلوماسي السويدي أن خليفته النرويجي "غير بيدرسون" سيسير على نهجه بالحفاظ على دور المجتمع المدني في الأزمة السورية، مؤكداً في السياق ذاته إعطاء صلاحيات أوسع لمدير الغرفة (الدبلوماسي الإيطالي-سيلفادور) بما يضمن تأكيد حضور المجتمع المدني بشكل فعال خلال الفترة المقبلة.

وشهدت هذه الجولة حضوراً لافتاً لممثلين عن الولايات المتحدة وروسيا، كما شارك أيضاً ممثلين عن دول: بريطانيا، ألمانيا، إيطاليا، كندا، إيران، قطر، مصر.

اقرأ أيضاً..بروكسل: بيان منظمات "المجتمع المدني" يحدث زوبعة بين السوريين

وشارك في اجتماعات الجولة التاسعة، "29" عضواً من غرفة المجتمع المدني السوري، شملوا جميع لجان المتابعة المشكلة من بيروت وعمّان وغازي عينتاب، فضلا عن مشاركة أعضاء من الداخل السوري من محافظات مختلفة.
 
وأشار عضو غرفة المجتمع المدني السوري لراديو روزنة أنه قد تقرر إقامة جولة إقليمية للغرفة، ستقام في مدن بيروت وعمّان وغازي عينتاب، سيكون هدفها الوصول لأكبر عدد ممكن من ناشطي المجتمع المدني السوريين.   
 
كيف ينظر مكتب المبعوث الدولي إلى الاجتماع؟
 
وكان مكتب المبعوث الدولي إلى سوريا، أصدر بياناً يوم أمس، كشف فيه عن لقاء المبعوث الأممي مؤخراً بمجموعة متنوعة من المجتمع المدني السوري، في سياق التواصل المستمر لمكتبه مع المجتمع المدني السوري، من خلال غرفة دعم المجتمع المدني.
 
ولفت المكتب في بيانه إلى أن المشاركين يعملون في مختلف القطاعات ومنها قطاعات الإغاثة الإنسانية وتمكين النساء وتعزيز الحوار، وفضلاً عن الانخراط بين بعضهم البعض وكذا مع فريق مكتب المبعوث الخاص، فقد التقى المشاركون والمشاركات بمجموعة من الأطراف الدولية ذات الصلة أثناء تواجدهم في جنيف.
 
ودعا المشاركون والمشاركات من المجتمع المدني السوري إلى إنشاء اللجنة الدستورية تحت رعاية الأمم المتحدة، كما دعوا إلى مشاركة ذات مصداقية للمجتمع المدني في هذه اللجنة، وتوجهوا بالنداء إلى جميع الأطراف لحماية المجتمع المدني والطواقم الإنسانية داخل سوريا وخارجها.
 
قد يهمك..خاص روزنة: أسعد العشي يوضح ملابسات بيان "منظمات المجتمع المدني" في بروكسل

وأدان المشاركون التصعيدات الأخيرة للعنف في إدلب؛ داعين إلى ضرورة استمرار العمل بمذكرة التفاهم الخاصة بإدلب والالتزام بها وحماية المدنيين.

 كما أكدوا على الأهمية التي يوليها السوريون والسوريات لقضايا الاحتجاز التعسفي والمخطوفين والمفقودين، داعين إلى إعطاء الأولوية إلى الجهود الرامية لتأمين إطلاق سراح المحتجزين والمخطوفين وكشف مصير المفقودين.
 
بينما أشار بيان المكتب إلى أن المبعوث الخاص يعتزم الاستمرار في التشاور مع المجتمع المدني السوري بتنوعه؛ حول القضايا ذات الصلة بجهود عملية الوساطة التي تقودها الأمم المتحدة وكذا التي تتعلق بحياة ملايين السوريين.