هذا المهندس السوري لم ينل جائزة نوبل للهندسة المعمارية

باريس
هذا المهندس السوري لم ينل جائزة نوبل للهندسة المعمارية
هذا المهندس السوري لم ينل جائزة نوبل للهندسة المعمارية
gusipeaceprizeinternational

تحقيقات |٢٨ نوفمبر ٢٠١٩

تداول عدد كبير من السوريين تجاوز المئات على مواقع التواصل الاجتماعي خبراً عن تسلم المهندس مسلم سقا أميني جائزة نوبل المعمارية، لكن الخبر عار عن الصحة، والصورة التي انتشرت هي عن تسلمه جائزة أخرى في عام 2016.


لكن هذا الخبر والذي تابعته روزنة تبين انتشاره بشكل كبير عبر تويتر و العديد من صفحات  الفيس بوك سواء كانت لاشخاص عاديين أو شبكات اخبارية يتابعها الالاف من السوريين.

وتظهر الصورة السيد مسلم سقا أميني محاطا ً بعدد من السيدات والسادة في قاعة احتفالية وقد ظهر اسمه على شاشة كبيرة.

وانتشر الخبر على العديد من مواقع الاخبارية والتي تناقلت الخبر من دون التأكد من مصداقيته، وعمد كل موقع على نشر الخبر مع الإشارة الى مصدره. وتم ذكر المصادر: دار الفكر - موقع قلم رصاص نقلا عن خلود حسن - صفحة محمد خير ماميش نقلا عن موقع قلم رصاص.

 
 
 

 
بعد مراجعة قوائم متسلمي جوائز نوبل حتى تاريخ عام 2016 لم نجد أي ذكر لاسم المعماري السوري، وأن الحاصلين على جوائز نوبل للعمارة، هم على الترتيب للتاريخ المذكور: بالكريشنا فالتيداس دوشي من الهند 2018، وكيرم بيجم، رافاييل أراندا، رامون فيلالتا من اسبانيا 2017، اليخاندرو أرافينا من تشيلي 2016.

قد يهمك:4 أدوات تُستخدم للتجسس… احذروا منها!

لكن ما هي حقيقة الخبر؟

قامت روزنة بمقاطعة الصور و البحث في تاريخ الصورة و المواد المشابهة لها، وتبين أن الصورة تعود لاحتفالية تقام في الفلبين يتسلم فيها عدد من الأشخاص جائزة تعرف باسم "غوزي بيس gucipeace". 

مصدر الخبر هو موقع" سنمار سوريا الاخباري"، حيث نشر الموقع بتاريخ دمشق 25 من شهر تشرين الثاني لعام 2016، الخبر قائلا: "فاز الدكتور المهندس المعماري مسلم سقا أميني بجائزة/"غوسي " يوم الصداقة الدولية للسلام/ خلال احتفال اقيم الاربعاء 23من تشرين ثاني الجاري  في العاصمة الفلبينية مانيلا رفع خلالها العلم السوري"، وذلك بعد اجراء مقابلة خاصة مع الدكتور أميني.

و أدناه قائمة باسم الاشخاص الذيم حصلوا على الجائزة في عام 2016.


 في عام 2017، نقل موقع دار الفكر في لقاء خاص جديد مع السيد مسلم اميني قوله: "جائزة (غوزي بيس برايس) (GUSI PEACE PRICE،  هو الاسم الدقيق للجائزة والتي هي بمثابة جائزة نوبل الأسيوية، وتشرف عليها لجنة جائزة نوبل الأوروبية المعروفة بشكل مباشر"، وهو ما أوقع ناقلي الخبر بلبس حول ماهية الجائزة.
 

يشار إلى أن جائزة "غوسي" للسلام منحت في عام 2014 للموسيقي مالك الجندلي، حيث تُمنح جائزة غوسي للسلام للأفراد والمنظمات الذين يساهمون في صناعة السلام والتقدم العالميين في مجموعة واسعة من المجالات. 

وتقام مراسم توزيع الجوائز سنويًا في مانيلا ، الفلبين. وبالإضافة إلى الجائزة، تقوم المؤسسة بتنفيذ برامج التوعية الخيرية والطبية في مختلف المقاطعات في الفلبين. 

ولا تعرف المنظمة سواء عبر موقعها على الانترنت او على صفحة الفيسبوك خاصتها لا من قريب ولا من بعيد صلتها بجائزة نوبل. ولكنها تشير إلى أن المنظمة ترى أن مرتبة هذه الجائزة مقاربة لجائزة نوبل النرويجية، والبوليتزر الامريكية.

رابط الجائزة على الفيس:
 https://www.facebook.com/gusipeaceprize/

رابط الموقع:
 www.gusipeaceprizeinternational.org
 
رابط تعريف الجائزة على ويكبيديا:
 https://fr.wikipedia.org/wiki/Prix_Gusi_de_la_Paix

وحسب تعريف الويكبيديا فقد تأسست جائزة جوسي للسلام من قبل رئيسها الحالي باري جوسي كوسيلة لمواصلة عمل والده الراحل جمينيانو خافيير جوسي ، الذي قيل إنه محارب في الحرب العالمية الثانية قاتل ضد اليابانيين وأصبح فيما بعد سياسيًا ومدافعًا عن حقوق الإنسان. معلنة كل أربعاء من شهر نوفمبر "يوم الصداقة الدولية لجائزة جوسي للسلام".