كلنا سوريون.. ليس مؤتمرا للعلويين فقط!

كلنا سوريون..  ليس مؤتمرا للعلويين فقط!
كلنا سوريون.. ليس مؤتمرا للعلويين فقط!
تحقيقات |١٣ نوفمبر ٢٠١٣

" بسام يوسف" المنسق العام للمؤتمر، قال لروزنة: " نحن بصدد انتاج صيغة وطنية تضم الجميع من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار ويمكن أن تضم شخصيات موالية لنظام الأسد، على أن تكون سوريا هدفهم الأول".
 وأكد "يوسف" على " وجود حقائق أساسية يجب أن لا نتغاضى عنها وهي أن نظام الأسد قام بقتل أكثر من 200 ألف سوري".

المعارض السوري ميشيل كيلو كان مشاركا في المؤتمر، وصرح بأن " هذا المؤتمر سيذكر بالقضية الأساسية في سوريا، وهي أن الشعب السوري يريد حريته من نظام الأسد الذي يجب أن يرحل عن سوريا".

وتحدث في المؤتمر احمد الجربا رئيس الائتلاف  الوطني المعارض، والدكتور احمد طعمة رئيس الحكومة المؤقتة،  اضافة الى كلمة المنظمين التي ألقاها توفيق دنيا. 

يختتم مؤتمر "كلنا سوريون" أعماله اليوم، على أن يخلص ببيان يكرس به شعار المؤتمر ووحدة الشعب السوري.