إحتجاج للجالية الكردية في جنيف بالتزامن مع انعقاد اللجنة الدستورية

جنيف
إحتجاج للجالية الكردية في جنيف بالتزامن مع انعقاد اللجنة الدستورية
إحتجاج للجالية الكردية في جنيف بالتزامن مع انعقاد اللجنة الدستورية
القصص |٣٠ أكتوبر ٢٠١٩

تجمع عدد من أبناء الجالية الكردية المقيمة في مدينة جنيف السويسرية، اليوم الأربعاء، في وقفة احتجاجية تزامنت مع انعقاد الاجتماع الأول للجنة الدستورية السورية.

 وبدعوة من المجلس المحلي في المجلس الوطني الكردي السويسري، حمل المجتمعون في الساحة الرئيسية المقابلة لمقر الأمم المتحدة، أعلام كردستان، ولافتات تطالب بوقف الحرب، وإغاثة المنكوبين، وإعادة المهجرين إلى ديارهم.

 كما حملوا صورة رئيسة "حزب سوريا المستقبل" هفرين خلف، والتي قضت في استهداف سيارتها بعبوة ناسفة مع بداية عملية "نبع السلام" وضحايا آخرين قضوا في العملية.

ودعا المجتمعون إلى احترام حقوق الأكراد في الدستور السوري، سائلين في بيان وزعوه على المارة باللغة الفرنسية، حول دور الأكراد في اللجنة الدستورية وموقف الدستور المزمع كتابته من حقوقهم.

وجاءت في البيان أيضاً، دعوة إلى إيقاف محاولات التغيير الديموغرافي بحسب وصف المجلس الكردي، ودعم عودة المهجرين إلى بيوتهم، إضافة إلى إنشاء منطقة آمنة دولية في المناطق الكردية في سوريا.

وكانت قد أعلنت "الإدارة الذاتية الكردية" رفضها لأي نتائج تنتج عن اللجنة الدستورية السورية بجنيف معتبرة أن هذه اللجنة أنكرت إرادة الشعب الكردي وتغييب ممثليه.