مجدداً... حملة مقاطعة للخبز السوري في غازي عنتاب

مجدداً... حملة مقاطعة للخبز السوري في غازي عنتاب
مجدداً... حملة مقاطعة للخبز السوري في غازي عنتاب
القصص |١٨ سبتمبر ٢٠١٩

أطلق سوريون في ولاية غازي عنتاب التركية، حملةً جديدةً لمقاطعة "الخبز السوري" إثر تخفيض أصحاب الأفران لوزن ربطة الخبز بنسبة 37.50% عما كانت عليه، مع الإبقاء على سعرها كما هو.


وبدأ أصحاب الأفران منذ، اليوم الأربعاء، بتخفيض وزن ربطة الخبز من 800 غرام إلى 500 غرام، مع إبقاء سعرها على ما هو عليه بـ 2.25 ليرة تركية، إذ كانت تباع ربطة الخبز وزن 500 غرام بـ 1.25 ليرة تركية، والـ 800 غرام بـ 2.25.

وأطلق سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، حملة لمقاطعة الخبز السوري، حتى يتراجع أصحاب الأفران عن قرارهم، وانتشرت عدة وسوم للحملة منها، #قاطعوا_الخبز_السوري.

وزارت روزنة عدداً من المحلات السورية في غازي عنتاب، ولاحظت تجاوبَ عدد من السوريين مع الحملة، بامتناعهم عن شراء الخبز السوري.

إقرأ أيضاً: العمال السوريون في تركيا.. ماكينات لا تهدأ وأجور لا تسد الظمأ

وقال أبو أحمد، أحد العاملين في بقالية سورية بعنتاب لروزنة، إنه "يدعو كل الزبائن السوريين إلى مقاطعة الخبز السوري وشراء الخبز التركي، إلى حين الرجوع عن القرار".

محمد خير، أحد موزعي الخبز في غازي عنتاب، قال لروزنة، إن مجلس أصحاب الأفران قرر رفع الأسعار على الرغم من عدم ارتفاع أسعار المواد الخام اللازمة لتصنيع الخبز"، على حد قوله.

وأضاف أن "أصحاب أحد أفران الخبز السوري في تركيا هم المتحكمون بقرارات أصحاب الأفران الأخرى، وهم من يفرضون زيادة الأسعار في كل مرة".


                                                      (صورة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي)

وذكرت صفحة (طريقك في عينتاب) "اليوم تم الاتفاق والتآمر على لقمة الفقير، اتفق أصحاب الافران على توحيد وزن ربطه الخبز مع رفع السعر.. #مقاطعة_الخبز_السوري".

صاحب حساب "حسين حسين" على فيسبوك، دعا إلى مناصرة الحملة وعلَّق "أيها السوري النبيل من كان يتاجر في لقمة عيشك ها هو يلاحقك حتى في نزوحك فبادر إلى تلقين هؤلاء درساً لن ينسوه".

كما دعا صاحب حساب "أحمد الخليل" إلى المشاركة الواسعة في المقاطعة والاعتماد على الخبز التركي، وقال "أضربوا يومين فقط لا غير وسيعودون عن قراراهم".

وطالب صاحب حساب "صلاح صلاح" أصحاب المحلات بعدم استلام الخبز من الأفران، ولفت إلى أنه "حين لا يجد السوري خبز في المحل سيكون مجبوراً على المشاركة في الحملة".

في حين، أعرب "غيث جابر" عن شكوك بنجاح الحملة، وعلَّق "والله لو يصير وزنها 200 غرام وثمنها 10 لن نتفق مع بعض... هي الحقيقة".

وناشد سوريون السلطات التركية إلى التدخل في ضبط ورقابة الإنتاج والتسعير في أفران الخبز السوري على الأراضي التركية.

وحاولت روزنة التواصل مع أحد أصحاب الأفران في غازي عنتاب، لكنه فضل عدم الحديث عن الموضوع.



وسبق أن رفع أصحاب أفران الخبز السوري، أسعار الخبز مرتين خلال العام الماضي، الأمر الذي تبعه حملتي مقاطعة للخبز حينها، ونجحت إحدى الحملتين في ثني أصحاب الأفران عن رفع الأسعار.

قد يهمك: كيف أثَّر تراجع الليرة التركية على السوريين؟

وهناك أنواع عدة من الخبز التركي منها الصمن والبارمكلي، واللافاش، ويبلغ سعر الكيلوغرام وسطياً حوالي 5 ليرات.

 وتوزع في غازي عنتاب، حوالي 120 ألف ربطة خبز سوري يومياً، كما بدأت أسرٌ تركية بشراء الخبز السوري بدلاً من التركي.

وتختلف أسعار الخبز السوري من ولاية تركية إلى أخرى، إذ يعمد أصحاب الأفران إلى رفع الأسعار في الولايات، التي يتواجد فيها أعدادٌ كبيرة من السوريين كاسطنبول، وغازي عنتاب.

ويعيش في غازي عينتاب جنوب تركيا أكثر من 400 ألف سوري، يعمل أغلبيتهم في المنطقة الصناعية كعمال برواتب شهرية لا تتجاوز الـ 2000 ليرة تركية، في وقت تعتمد الأسرة السورية الواحدة على عمل اثنين أو أكثر من أفرادها، كي تستطيع تأمين تكلفة المعيشة المرتفعة.