بعمر الـ 75.. يتقدم لشهادة التاسع مع طلاب بعمر أحفاده

بعمر الـ 75.. يتقدم لشهادة التاسع مع طلاب بعمر أحفاده
بعمر الـ 75.. يتقدم لشهادة التاسع مع طلاب بعمر أحفاده
القصص | ١٤ مايو ٢٠١٨
يتقدم "أبو وليد" ويبلغ الـ 75 من العمر لامتحانات شهادة التعليم الأساسي "التاسع" في السويداء، الأمر الذي أثار موجة من التأييد والاستغراب على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقلت صفحات لمدينة السويداء على (فيسبوك) أن حمد شحادة حمزة الملقب بـ "أبو وليد" يقدم امتحان شهادة التعليم الأساسي لهذا العام الدراسي (2017 – 2018)، في السويداء.

وأبو وليد من مواليد 1943، في حين لا تتجاوز أعمار الطلاب المتقدمين لشهاد التعليم الأساسي عن طريق المدرسة (دراسة نظامية)، الـ 16 عاماً.

ونقل موقع (المركز الصحفي السوري) الإلكتروني عن أبو وليد قوله "إنما أتيت لأحصل على شهادة الإعدادية لأثبت لأحفادي أن الإنسان قادر على أن يطلب العلم من المهد إلى اللحد".

ونشر ناشطون إعلاميون صورة لـ أبو وليد وهو جالس في مقعد مدرسي وأمامه أوراق امتحانية، في حين تنوعت التعليقات على ما يقوم به أبو ليد، بين الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي بين مفتخر وداعم وساخر.

إقرأ أيضاً: بدء امتحانات التعليم الأساسي.. ودورة استثنائية لطلاب الغوطة

"مرح القباني" علقت قائلةً "يالله شوعظيم بجد هوي قدوة ومثال أعلى لكتير ناس"، واعتبرت أن ما قام به أبو وليد يأتي في حين ينشغل كثير من الشباب بـ "حمل السلاح والزعرنة".

في وقت قالت "مروى" إنها ستدعو والدها ليكمل دراسته على غرار أبو وليد، وستفعل به كما يحضها وإخوتها على الدراسة.
 

وبدأت أمس الأحد، امتحانات شهادة التعليم الأساسي في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، في حين وعد وزير التربية في حكومة النظام هزوان الوز بدورة امتحانية استثنائية لطلاب الغوطة الشرقية.

وذكر الوز أن 281867 طالباً وطالبة توجهوا صباح اليوم إلى مراكز امتحان شهادة التعليم الأساسي بزيادة قدرها 12 ألف طالب عما كان في العام الماضي.

وتضررت العملية التعليمية بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، إذ تقدر "يونيسيف" عدد الأطفال السوريين خارج المدارس بنحو 2 مليون، في وقت تعرضت 3873 مدرسة لدمار كلي أوجزئي بسبب قصف جيش النظام السوري، وفق الشبكة السورية لحقوق الإنسان.