الموت يُغيّب المخرج السوري غسان جبري

الموت يُغيّب المخرج السوري غسان جبري
فن ١٤ فبراير ٢٠١٩ |روزنة
 
بعد صراع مع المرض؛ خسر الوسط الفني السوري؛ المخرج غسان جبري، عن عمر يقارب الـ 86 عامًا.

ويعتبر جبري الذي ولد في دمشق عام 1933، من أوائل مخرجي الدراما؛ ومن رواد العمل التلفزيوني في سوريا، وهو الذي حصل على شهادة تدريب على الإخراج من ألمانيا عام 1966، وكذلك حصل على شهادة الحقوق من جامعة دمشق.

كان المخرج السوري قد بدأ الإخراج المسرحي والتلفزيوني منذ عام 1961، وشغل رئيس دائرة التمثيليات، ودائرة المخرجين؛ ودرس في المعهد العالي للفنون الدرامية، وفي مركز التدريب التابع لجامعة الدول العربية، وكان عضوًا مؤسّسًا في "ندوة الفكر والفن" عام 1958.

حاز على العديد من الجوائز عن أعماله التي أخرجها للمسرح والتلفزيون، ومن أبرز المسلسلات التي قدمها: "انتقام الزباء"، "القيد"، "العودة القاتلة"، "الطير"، "بقايا وجوه"، "أعيدوا صباحي"، "لك ياشام"، "النصيّة، "صور ضائعة"، والسجل يطول من رصيد المخرج الراحل.

ونعى المخرج السوري باسل الخطيب، عبر صفحته على فيسبوك، المخرج الراحل قائلا: "المخرج القدير غسان جبري في ذمة الله، لروحه الرحمة والسلام".
 

بينما كتب المخرج هيثم حقي: "وداعاً غسان جبري وداعاً لأحد مؤسسي الدراما التلفزيونية السورية ... تحاورنا كثيراً ... واختلفنا كثيراً ... لكننا لم نفقد الود الإنساني ومنذ سنين المنفى لم نلتق ... لكنه وزوجته الفنانة التشكيلية السورية الكبيرة أسماء فيومي دائماً في البال ... لغسان جبري المخرج والإنسان الذكر الطيب، و لأسماء وأبنائه والعائلة ولصنّاع الدراما السورية خالص العزاء ...".
 
 
:الكلمات المفتاحية