أسباب خطيرة تدفعك لمقاطعة اللحوم المصنّعة!!

أسباب خطيرة تدفعك لمقاطعة اللحوم المصنّعة!!
أسباب خطيرة تدفعك لمقاطعة اللحوم المصنّعة!!
nutritiontribune

أسلوب حياة | ٢٨ أغسطس ٢٠١٨

 ربطت دراسة حديثة لصندوق أبحاث السرطان العالمي (WCRF)  بين استهلاك اللحوم المصنّعة والإصابة بمرض السرطان، وأظهرت مدى خطورة استهلاكها على الجسم البشري، كما شجعت على التوقف عن شرائها.

 
واللحوم المصنعة هي اللحوم التي تم حفظها  بالتدخين أو بالتمليح أو بالمعالجة، أو باضافة مواد حافظة كيميائية، وتشمل (اللحوم المقددة، بسطرمة، النقانق، السجق، المرتديلا، البرغر، السلامي وجميع أنواع اللحوم المصنعة)، بحسب تعريف المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان.
 
واستعرض صندوق الأبحاث أكثر من 7 آلاف دراسة سريرية، موضحاً أن الخطورة الأساسية تكمن بمحتوى هذه اللحوم من المواد المسرطنة التي قد تنتج عن بعض بعض المضافات والملونات والمواد الحافظة وخاصة مادة النيتريت، التي قد تساهم في إنتاج مادة النتروزامين والتي تعتبر مادة مسرطنة، ما يساهم في زيادة حادة في مخاطر الإصابة بالسرطانات.
 
من جهتها قالت أخصائية التغذية العلاجية، بتول امهان  البكري، لراديو روزنة، أن تلك المواد المسرطنة ليست مقتصرة فقط على اللحوم، وإنما هي مشكلة تغذية عامة، وظهرت في اللحوم نتيجة الاستهلاك الفردي الكبير لها، وخاصة اللحوم المعلّبة والمدخّنة.
 
وأوضحت أن المشكلة تكمن في الملونات وحافظات الأغذية وطريقة الطبخ، فالملونات الصناعية تسمى في لغة التغذية "مسرطنات"، أي ليست طبيعية من الكركم أو خنافس، بحسب البكري.

اقرأ أيضاً: إيّاك والإفراط أو التقليل من النوم... وإلا قد تصيبك هذه الأمراض!! 

وفي دراسة أجرتها جامعة هاواي عام 2005 وجدت علاقة ما بين زيادة خطر الإصابة بسرطان البنكرياس واستهلاك اللحوم المصنعة بنسبة 67.3%.، وفي دراسة أخرى وجد بأن استهلاك ما يقارب 50 غرام  يومياً من اللحوم المصنعة يزيد خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة لا تقل عن 21.4%..
 
كما أظهرت نتائج مخيفة لدراسة ضخمة أجراها (The European Prospective Investigation into Cancer and Nutrition (EPIC  على نصف مليون رجل وامرأة في عشر بلدان مختلفة حول العالم، وكان تاريخهم الصحي خال من أي أمراض قلب أو سكتات دماغية أو سرطانات، وأعمارهم تتراوح ما بين 35 الى 69 عاماً، وخلال فترة 10 سنوات، ووجد في نهاية الدارسة أنه توفي 26,000 من الرجال والنساء  الذين كانوا مشتركين بالدراسة.
 
كذلك أشارت نتائج الدراسة إلى وجود علاقة ما بين استهلاك اللحوم المصنّعة وارتفاع خطر الموت المبكر أو الإصابة بأمراض القلب والشرايين أو السرطانات، وبأنه من الممكن منع ما يقارب 3 بالمئة من حالات الموت المبكرسنوياً إذا ما تم الحد من تناول اللحوم المصنعة إلى ما لا يزيد عن 20 غرام يومياً وهي ما تعادل تقريباً قطعة نقانق صغيرة.

اقرأ المزيد