قرارات جديدة حول دخول وخروج السوريين من تركيا

قرارات جديدة حول دخول وخروج السوريين من تركيا
قرارات جديدة حول دخول وخروج السوريين من تركيا
أخبار | ١٨ يناير ٢٠١٥

أصدرت الحكومة التركية، سلسلة من القرارات فيما يخص دخول السوريين إلى الأراضي التركية، عبر المطارات والمعابرِ الحدودية، وتعتبر تلك القرارات، ساريةً منذ بداية العام الحالي، إلا أن تطبيقها اختلف من معبر إلى آخر. 

 وقال القاضي عبد الاله أحمد، رئيس المكتب القانوني التابع لوزارة العدل في الحكومة السورية المؤقتة، لروزنة: إنه مع بداية العام الحالي، تم تنفيذ العديد من القرارات المتعلقة بالمعابر الحدودية، كباب السلامة وباب الهوى، فيما يخص دخول السوريين الى تركيا وبالعكس. 

ونتيجة تواصل المكتب القانوني مع معبري باب الهوى وباب السلامة، تبين أن السوريين الحاصلين على جواز سفر ومضى على بقائهم في تركيا أكثر من 90 يوماً، ويريدون العودة إلى سوريا عبر باب الهوى، يتوجب عليهم دفع غرامة قدرها 570 ليرة تركية لمخافتهم القانون التركي، حسبما أكد القاضي عبد الإله. 

وفي عام 2014، كان هناك إعفاء حول هذه الغرامة، ومع بداية هذا العام، انتهت مدة الإعفاء وعادت السلطات التركية إلى تطبيق أحكام القانون السابق، الذي يقضي بتغريم المخالف.

ويُسمح في معبر باب السلامة، للسوريين بالدخول إلى تركيا، أو العبور منها لسوريا، ولا يتم فرض الغرامة عليهم، لأن السلطات في هذا المعبر اعتبرت أن حساب الـ 90 يوماً المسموح بها في تركيا، يبدأ من 1/1/2015، في حين تحسب السلطات في باب الهوى، الـ90 يوماً، من آخر 180 يوماً بقي فيها الشخص في تركيا.

القرارات الجديدة أثارت تذمراً في أوساط اللاجئين السوريين، خصوصاً أن معظمها يتناقض مع الكثير منَ القرارات القديمة، التي تنظم الوضع القانوني للسوريين في تركيا.

ويشير محمد اللاجئ في تركيا، إلى أن الحكومة التركية تسمح للسوري المنتهية مدة جوازه بالدخول لأراضيها، وتفرض عليه غرامة لأنه لا يملك إقامة، رغم أن السوري لا يستطيع الحصول على إقامة، إذا كان جوازه منتهي الصلاحية.