حركة نزوح من المناطق التي يسطير عليها النظام في دير الزور

حركة نزوح من المناطق التي يسطير عليها النظام في دير الزور
حركة نزوح من المناطق التي يسطير عليها النظام في دير الزور
أخبار | ٠٦ ديسمبر ٢٠١٤

شهدت مدينة دير الزور، اليوم السبت، حركة نزوح كبيرة، من الأحياء التي ما زالت تحت سيطرة النظام، إلى الريف الشرقي الذي يقع تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، وذلك هرباً من المعارك العنيفة الدائرة بين التنظيم وقوات النظام السوري، وسط أنباء عن اقتحام "داعش" لأسوار مطار دير الزور. 

وقال ناشطون لروزنة، إن الأهالي استخدموا قوارب صغيرة، لعبور نهر الفرات، الذي يفصل بين جزئي المدينة.

وأكد المرصد السوري لحقوق الانسان، أن  مقاتلي تنظيم "داعش"،  اقتحموا قاعدة دير الزور الجوية،  فجر يوم السبت ، وهي آخر معقل لقوات النظام في شرق سوريا.

وأضاف أن 51 من جنود الأسد و60 من مقاتلي الدولة الإسلامية،  لقوا حتفهم خلال الهجوم الذي استمر ثلاثة أيام.

ونقلت وكالة رويترز، عن رامي عبد الرحمن مدير المرصد، أن تنظيم الدولة الإسلامية اقتحم القاعدة وأن النظام يشن غارات جوية من خارجها.