العفو الدولية: تركيا غير قادرة على استيعاب المزيد من اللاجئين السوريين

العفو الدولية: تركيا غير قادرة على استيعاب المزيد من اللاجئين السوريين
العفو الدولية: تركيا غير قادرة على استيعاب المزيد من اللاجئين السوريين
أخبار | ٢١ نوفمبر ٢٠١٤

 حذرت منظمة "العفو الدولية"، من أن سياسة "الأبواب المفتوحة" التي انتهجتها تركيا حيال اللاجئين السوريين، قد استنفدت قدراتها أمام التدفق الهائل لهؤلاء اللاجئين، وبات مئات الالاف منهم يعيشون اليوم في فقر مدقع.

وأضافت المنظمة في تقرير لها، أن "أكثر من 1.6 مليون سوري عبروا الحدود التركية هرباً من الحرب الاهلية التي تجتاح بلادهم منذ 2011، غير أن 220 ألفاً من بينهم فقط وجدوا ملجأ لهم في مخيمات في حين بقي الآخرون يواجهون مصيرهم بأنفسهم في عدد من مدن البلاد".

واستقبلت تركيا الكثير من اللاجئين السوريين، بينهم جنود وضباط منشقين، وذلك منذ بدء الأحداث في سوريا، حيث تقدر أعداد اللاجئين نحو 1,8 مليون شخص، يقيمون في 22 مركزاً للايواء، تتوزع بين مخيمات ومساكن جاهزة.

وتابعت المنظمة أن "عدداً متزايداً من اللاجئين السوريين يكافحون للبقاء على قيد الحياة فحسب"، مقدرة بمئات الآلاف عدد الذين قد "يواجهون أو هم يعيشون بالفعل في فقر مدقع"، معربة عن قلقها من أن بعض اللاجئين السوريين باتوا يشعرون باليأس إلى حد أنهم يفكرون حتى بالعودة إلى سوريا، على الرغم من الحرب".

ومن جانب آخر، أفاد مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، بأن قوات حرس الحدود استقبلت خلال الساعات الـ24 الماضية 100 لاجئ سوري من بينهم خمسة مصابون.

وتم تقديم الإسعافات الأولية لهم من خلال المحطات المتقدمة التابعة للخدمات الطبية الملكية ونقلوا إلى أقرب مستشفى لمتابعة باقي العلاج.

وقال المصدر في تصريحات صحافية، إن "اللاجئين يمثلون مختلف الفئات العمرية من الأطفال والنساء والشيوخ".