المطرانان إبراهيم واليازجي كانا محتجزين مع الأب باولو

المطرانان إبراهيم واليازجي كانا محتجزين مع الأب باولو
المطرانان إبراهيم واليازجي كانا محتجزين مع الأب باولو
أخبار | ٠٨ أغسطس ٢٠١٤
روزنة || قالت مصادر في المعارضة السورية، إن المطرانين يوحنا إبراهيم "متروبوليت حلب للسريان الأرثوذكس"، وبولص اليازجي "مطران حلب والاسكندرون وتوابعهما للروم الأرثوذكس"، كانا محتجزان حتى آذار الماضي، في نفس السجن الذي كان الأب الإيطالي باولو داليليو محتجزاً به، على بعد نحو سبعين كيلومتراً من مدينة حلب. ونقلت وكالة "آكي" الإيطالية عن المصادر التي تواصلت مع "تنظيم الدولة الإسلامية"، بأنه "وفق المعلومات والشهود، كان المطرانان في سجن سد 16 نيسان في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، حتى شهر آذار الماضي، في نفس السجن الذي اعتقل به الأب اليسوعي الإيطالي، لكن بقسم مختلف عن قسم الأب باولو، وفي طابق آخر، وبعد هذا التاريخ لم يعد لدينا أي تأكيدات أو تواصل مع نفس المصادر لمعرفة مصيرهم". ولفتت المصادر بأن أهداف الخطف وأسباب استمراره، "لها علاقة بفدية، ونستبعد أن يتم تصفية هؤلاء، بالتأكيد سيكونون مفيدين للخاطفين في وقت ما، ومن السذاجة قتلهم دون سبب والتخلي عنهم كورقة بيد الخاطفين". ويذكر أنه تم اختطاف المطرانين، قرب قرية كفر داعل بريف حلب في شهر نيسان من العام الماضي، على الطريق المؤدية إلى حلب من معبر باب الهوى الذي تسيطر عليه المعارضة والواقع على الحدود مع تركيا.