خطة لتسوية مسألة الجهاديين الفرنسيين في سوريا

 خطة لتسوية مسألة الجهاديين الفرنسيين في سوريا
خطة لتسوية مسألة الجهاديين الفرنسيين في سوريا
أخبار |٢٢ أبريل ٢٠١٤
روزنة_ باريس|| أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، أن وزير الداخلية برنار كازنوف ، سيعرض الأربعاء خطة لتسوية مسألة الفرنسيين الذين توجهوا الى سوريا للقتال الى جانب المجموعات الجهادية، مقدرا عددهم بحوالي 500 شخص. وقال فابيوس لإذاعة "ار تي ال"، إنه "تم اتخاذ الكثير من الخطوات. ويجب متابعة المسألة حتى منبعها. ويجب رصد كل الذين يمكن ان ينجذبوا إلى هذا المصير المأساوي خصوصا الشباب. وهذا يتطلب مراقبة الكترونية لأن الكثير من الأمور تتم عبر الانترنت". وأضاف: "هناك سلسلة تدابير يجب اتخاذها حيال الذين ينتقلون إلى سوريا لكبح ومنع هذا العبور، وثم هناك ما يحصل في هذا البلد ومسألة العودة وإعادة الدمج". وأكد فابيوس أن بعض الجهاديين الذين كانوا يحتجزون الصحافيين الفرنسيين الأربعة، في سوريا وافرجوا عنهم في نهاية الأسبوع الماضي، كانوا يتكلمون الفرنسية. وقال إن "قسما من الذين كانوا يحتجزونهم كان يجيد الفرنسية. ولا يمكن الذهاب إلى ابعد من ذلك لأن العديد منهم كانوا ملثمين".

اقرأ المزيد