نصائح للأمهات لتنظيم أوقات أطفالهن فترة الحجر الصحي

نصائح للأمهات لتنظيم أوقات أطفالهن فترة الحجر الصحي
نصائح للأمهات لتنظيم أوقات أطفالهن فترة الحجر الصحي
أخبار | ١٩ مارس ٢٠٢٠

إيمان حمراوي - روزنة || ما إن أعلنت حكومات العديد من الدول إيقاف الدوام المدرسي للوقاية من انتشار فيروس كورونا، حتى وجدت الكثير من الأمهات أنفسهن أمام مسؤولية جديدة تمثلت بالإشراف على أبنائهن كل الوقت بدلاً من فترة ما بعد المدرسة فقط.

 
أم إبراهيم، وهي سيدة سورية مقيمة في حلب تقول لـ"روزنة": "لدي 3 أبناء، أصبح علي الآن الاهتمام بهم كل النهار وإيجاد أجواء مناسبة لهم داخل المنزل حتى لا يشعروا بالملل، ويتجهوا إلى الشارع حيث الوضع لم يعد آمناً لجهة انتقال العدوى لهم، لكن المسؤولية ليست سهلة".
 
في الـ14  من آذار علّقت وزارة التربية لدى حكومة النظام السوري التعليم في المدارس لغاية الـ2 من نيسان،  في إجراء احترازي لحماية الطلاب، وهو ما يعني ضرورة إيجاد برنامج جديد للأطفال المعزولين صحياً في منازلهم.
 
يقول الباحث الاجتماعي صفوان قسام لـ"روزنة" إن هنالك خطوات يمكن أن تتّبعها الأمهات مع أطفالهنّ في سبيل تنظيم أوقاتهم والعناية بهم دون كلل أوملل، والاستفادة من الوقت المتاح فترة الحجر الصحي بما يتناسب مع مهارات الطفل.
 
ويوضح قسّام أنه على الأم وضع هدف أو عدة أهداف للطفل قابلة للتحقيق والتطبيق خلال فترة الحجر الصحي في المنزل، وذلك بناء على إمكاناته وقدراته. ويجب أن تحدّد الوقت لتحقيق تلك الأهداف، ومشاركة ذلك مع الطفل.
 
اقرأ أيضاً: 5  أشياء أوقفها "كورونا" في سوريا لم توقفها العمليات العسكرية

فتبدأ الأم بتقسيم وقت الطفل خلال اليوم بين الطعام والدراسة والراحة واللعب، وفيما يتعلّق بالدراسة تعطيه درس رياضيات لمدة نصف ساعة في اليوم، كمثال،  إن كانت ميوله متّجهة للرياضيات، أو درس لغة أجنبية، وفق ميول الطفل، فلا يكون يومه مرهقاً.
 
ويشير قسّام إلى أنه مقابل ذلك يجب أن تكون علاقة الأم مع طفلها قوية، من خلال مشاركته جميع نشاطاته، كأن تلعب معه الألعاب المفيدة، وتدرس معه، وتكون في وقت واحد أم وصديقة له، لئلا يشعر بأن فترة الحجر الصحي هي بمثابة عقاب، وإنما هي فترة مفيدة وممتعة.
 
وفيما يخص الأهداف المتعلّقة بالدراسة، ينصح قسّام الأم منذ البداية بوضع جدول مكافآت للطفل، كأن يحصل على نجمة حين الاستيقاظ في وقت محدّد، وحينما يستطيع تجميع 10 نجوم مثلاً يحصل على هدية، كحقيبة، أو دفتر مذكرات وغيرها من الأشياء المحبّبة للطفلوفي حال عدم تنفيذ الطفل الهدف المحدّد يمكن حرمانه من نجمة واحدة ، تم إعطاؤه إياها سابقاً.

وحين الانتهاء من جميع الأهداف المحددة في فترة الحجر الصحي أيضاً يمكن إعطاؤه هدية كمكافأة على حسن استجابته وتعلّمه، لكن في حال عدم قدرته على تطبيق ما تمّ تحديده لا يجب نهره أو تعنيفه، وإنما شكره على المجهود الذي بذله لأنه حاول الوصول إلى تلك الأهداف حتى لو لم يحقق النتيجة المرجوّة.

قد يهمك: تطورات "كورونا" لحظة بلحظة... تعرف إليها
 
يذكر أن السلطات في مختلف البلدان منها سوريا، أعلنت عن إغلاق المطاعم والحدائق والمؤسسات والأنشطة الرياضية، وغيرها العديد، كإجراءات احترازية منعاً من تفشي الفيروس.
 
وبلغ عدد الإصابات بالفيروس المستجد حتى أمس الأربعاء، 219 ألف في 172 بلداً، في حين توفي نحو 9 آلاف شخص، معظمهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.