القامشلي: هذه تفاصيل التوتر بين قوات النظام والقوات الأميركية

القامشلي: هذه تفاصيل التوتر بين قوات النظام والقوات الأميركية
القامشلي: هذه تفاصيل التوتر بين قوات النظام والقوات الأميركية
reuters

أخبار | ١٢ فبراير ٢٠٢٠
قصف طيران حربي تابع للقوات الأميركية في شمال شرق سوريا، محيط قرية خربة عمو (شرق مدينة القامشلي) التابعة لمحافظة الحسكة، بعد مقتل عنصر من "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام السوري في القرية إثر توتر تأجج في المنطقة. 

وأفادت مصادر خاصة لـ "روزنة" أن التوتر جاء بسبب حاجز "للدفاع الوطني" بين قريتي خربة عمو و حامو، وذلك بالتزامن مع تواجد دورية أميركية مؤلفة من 4 عربات عسكرية، حيث تعمد عناصر "الدفاع الوطني" اعتراض طريق الدورية الأميركية ومحاولة إعطاب الآليات. 

وتابعت المصادر أنه وعند إيقاف الدورية الأميركية؛ تجمع مئات الأشخاص عند الحاجز لمنع العربات الأميركية، وقد تطور الأمر بعد صعود عنصر من "الدفاع الوطني" على ظهر عربة لإنزال العلم الأميركي من عليها، لترد القوات الأميركية بإطلاق النار ما أدى لمقتله على الفور. 

اقرأ أيضاً: صراع محموم في شرق الفرات… تنظيم "داعش" فزّاعة واشنطن وموسكو

في الأثناء قالت المصادر أن  دورية روسية محيط منطقة التوتر لسحب عناصر الدفاع الوطني وتهدئة الأمور في القرية، بينما من المنتظر أن تصدر قيادة القوات الأميركية هناك، بياناً بخصوص التوتر الحاصل، خلال الساعات المقبلة.

في حين قالت وكالة "سانا" أن الجنود الأمريكيين قاموا بإطلاق الرصاص الحي والقنابل الدخانية على الأهالي ما تسبب بمقتل "مدني من قرية خربة عمو وإصابة آخر من قرية حامو".

وأضافت الوكالة أنه ورداً على التصعيد الأميركي فقد تصدى الأهالي للعربات وأعطبوها، في حين سارعت القوات الأميركية لاستقدام تعزيزات عسكرية للمكان تضم 5 مدرعات أخرى لسحب آلياتها المعطوبة وإجلاء عناصرها.

و تابعت أنه و في السياق ذاته "وخلال مرور عدد من مدرعات الاحتلال الأمريكي في قرية بوير البوعاصي بريف مدينة القامشلي اعترضها أهالي القرية ورشقوها بالحجارة وأجبروها على التوقف"، مشيرة إلى وقوع اشتباكات مباشرة بالأسلحة الخفيفة بين أهالي قرية خربة عمو والقوات الاحتلال الأميركية.