7 أحداث شغلت السوريين في كانون الثاني 

7 أحداث شغلت السوريين في كانون الثاني 
7 أحداث شغلت السوريين في كانون الثاني 
jadaliyya

أخبار | ٣١ يناير ٢٠٢٠
شهدت انطلاقة العام الجديد أحداثاً سيبقى أثرها منقوشاً في صفحات الملف السوري طيلة هذا العام. 

 يستعرض معكم موقع راديو "روزنة" تلك الأحداث التي تدخل بشكل مباشر بين ثنايا الملف السوري، إضافة إلى أهم الأحداث وأكثرها تأثيراً على الصعيد الإقليمي والدولي خلال شهر كانون الثاني. 

مقتل سليماني

فجر يوم الثالث من الشهر الجاري، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، قتل قائد "فيلق القدس" التابع لـ "الحرس الثوري الإيراني" قاسم سليماني، بناء على توجيهات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، كإجراء دفاعي حاسم لحماية الموظفين الأميركيين في الخارج، وفق ما وصف "البنتاغون".

تداعيات مقتل سليماني على سوريا... حرب إقليمية ضخمة؟

و رسم استهداف الولايات المتحدة؛ القيادي في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، شكلاً جديداً سواء للتصعيد ضد النفوذ الإيراني في المنطقة، أو حتى بالنسبة لمخطط الحرس الثوري الإيراني في توسيع قواعد نفوذه، ويبرز منها الأرض السورية سواء في شرق البلاد و جنوبها أو حتى في مناطق أخرى. 
 
بوتين في دمشق

في السابع من الشهر الحالي قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيارة مفاجئة إلى دمشق للقاء بشار الأسد في "مقر تجميع القوّات الروسيّة" في دمشق، و في حين لا يمكن التأكيد فيما إذا كانت زيارة بوتين قد فرضتها الظروف المستجدّة فيما يتعلق بمقتل سليماني أو محدّدة سلفاً بحكم أنها جاءت قبل يوم واحد على توجّهه إلى أنقرة للقاء الرئيس التركيّ رجب طيّب أردوغان، إلا أن غموض هذا التفصيل يخفي أهدافاً أخرى محتملة قصدَ الرئيس الروسيّ تحقيقها من الزيارة التي تأتي للمرة الأولى إلى دمشق منذ عام 2011.

ما بين أردوغان والأسد ماذا سيقدم الرئيس الروسي للملف السوري؟

فيدان و مملوك وجه لوجه

في الثالث عشر من هذا الشهر وضمن إطار أول لقاء رسمي، جاء الإعلان عن لقاء خاص في من نوعه وفي توقيته جمع التقى رئيس مكتب الأمن الوطني التابع للنظام السوري، علي مملوك، ورئيس جهاز الاستخبارات التركي، حقان فيدان، في روسيا. 

مصدر يكشف لـ "روزنة" أهم ملفات لقاء مملوك و فيدان 

ولا يمكن الخروج عن سياق عقد تفاهمات عالية المستوى بين الطرفين جرّاء هذا اللقاء، بخاصة وأنه جاء في وقت يزدحم فيه الملف السوري بالعديد من المسائل المتشابكة، ويبدو أنه بات لزاماً على الجانبين اللقاء للتباحث في تلك المسائل والتي يتصدرها موضوعي التصعيد في إدلب وسلاح الأكراد في شرق الفرات.

سيطرة قوات النظام على معرة النعمان 

كشفت سيطرة قوات النظام السوري على مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، مساء الثلاثاء الفائت (28 كانون الثاني)، عن نية باتت واضحة لدى دمشق وموسكو في استمرار التصعيد العسكري على منطقة خفض التصعيد بإدلب حتى السيطرة على الطريق الدولي الواصل بين حلب ودمشق ويجاوره مدن استراتيجية في محافظة إدلب، وهي معرة النعمان وسراقب و أريحا، وهو ما يفتح باب التساؤلات حول مدى إمكانية سيطرة النظام خلال الأيام المقبلة على ما تبقى من مدن وبلدات تحيط بالطريق الدولي.

ماذا بعد سيطرة روسيا على معرة النعمان؟

صفقة القرن والجولان

يوم الثلاثاء الفائت، (28 كانون الثاني) أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عما وصف أنه "خطة السلام للشرق الأوسط" أو ما بات يعرف بـ "صفقة القرن"، والتي تزعم واشنطن أنها تهدف في المقام الرئيسي إلى تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ولا ينفصل مسار صفقة القرن عن القرار الاستفزازي الذي وقع عليه دونالد ترامب في آذار الماضي باعتراف إدارته بإسرائيلية الجولان، حيث يثير نهج ترامب الداعم للمحتل الاسرائيلي الكثير من المخاوف حول تحدي الولايات المتحدة للقرارات الدولية المتعلقة بالجولان، واستغلال حالة التردي السياسي والاجتماعي التي تعانيها المنطقة، ذلك عدا عن استمرار الحرب في سوريا وإمكانية القول بتحولها إلى دولة فاشلة لا تستطيع الدفاع عن أراضيها المحتلة، وقد اعتبر مراقبون أن قرار الإدارة الأميركية في آذار الماضي بخصوص الجولان لم يكن إلا قسطاً مبدئياً ضمن "صفقة القرن".

صفقة القرن تضع الجولان في مهب الريح

ارتفاع سعر الليرة

في تدهور غير مسبوق في تاريخ سوريا، واصلت الليرة تدهورها أمام الدولار الأميركي، حيث تخطى الدولار الواحد في الثالث عشر من الشهر الجاري عتبة الألف ليرة سورية، لأول مرة في تاريخها، في الوقت الذي يعاني فيه السوريين من ارتفاع غير مسبوق في أسعار جميع المواد. وهو الأمر الذي ينذر بانهيار قد يكون غير قريب على المدى المنظور إلا أنه بات أقرب من أي وقت مضى، وذلك بالتزامن مع تشديد الولايات المتحدة الخناق على النظام السوري بتوقيع "قانون قيصر" الذي يحمل بين طياته عقوبات اقتصادية قصوى على دمشق وحلفائها.

الأمم المتحدة تضغط على النظام السوري لتحديد سعر الدولار

مقتل شاب سوري في فيلا نانسي عجرم

بعيداً عن الأحداث السياسية أو تلك التي ستترك بصمتها في الملف السوري بشكل جليّ خلال الفترة المقبلة، فقد ضجّت المواقع الإعلامية السورية واللبنانية بشكل خاص فضلا عن تناقل شبه يومي لأخبار تطورات قضية مقتل الشاب السوري محمد الموسى على شبكات التواصل الإجتماعي. 

حيث لاتزال قضية مقتل الشاب السوري في منزل المغنية اللبنانية نانسي عجرم، بعد اتهامه بمحاولة سرقة بيتها، تثير جدلاً كبيراً في الأوساط العربية لعدم وضوح أسبابها وتفاصيلها التي ما تزال غامضة حتى الآن.

 تطورات في قضية نانسي عجرم... تأكيدات بوجود تسجيلات ناقصة

الشاب الثلاثيني محمد حسن الموسى من مواليد 1989 قتل في فيلا نانسي شمال بيروت في الـ 5 من الشهر الحالي، إثر تعرضه لإطلاق نار من زوج نانسي فادي الهاشم، و قالت زوجة الموسى خلال لقاء تلفزيوني إن زوجها كان يتردد إلى منزل نانسي وزوجها من أجل العمل عندها، وعندما قتل كان ذاهباً لأخذ مستحقاته المالية.
 
زلزال تركيا

حددت العديد من مراكز رصد الزلازل، يوم الجمعة الفائت (24 كانون الثاني) قوة الزلزال الذي ضرب شرقي تركيا (ولايتي ملاطيا و ألازيغ) بين 6.5 درجات و6.8 درجات، كما أعقب الزلزال 398 هزة ارتدادية، كان أشدها بقوة ما بين 5.4 درجات و5.1 درجات، وقد وصل عدد الوفيات الناجمة عن الزلزال إلى 31 شخصا، مع إصابة أكثر من 1600 آخرين.

هذا وقد شعر سكان مناطق الشمال السوري بالزلزال القوي الذي ضرب تركيا، سواء في محافظة إدلب أ ومدن أعزاز والباب وجرابلس وعفرين وتل أبيض ومدن أخرى، وانتشرت إثر ذلك، موجة ذعر وسط سكان تلك المناطق، بينما لم تسجل بها أية خسائر بشرية أو مادية.

 فيروس كورونا

كانت مدينة ووهان الصينية محطة الانطلاق لفيروس كورونا، الذي أعلنت يوم أمس الخميس بسببه منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ بسبب انتشار الفيروس خارج الصين ووصوله إلى أوروبا والولايات المتحدة.

وقد سجلت أولى حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا في الحادي عشر من الشهر الجاري. 

و ارتفع عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس إلى أكثر من مئة شخص مع ارتفاع أعداد الإصابات المؤكدة إلى أكثر من أربعة آلاف و500 حالة، حيث انتشر الفيروس في جميع أنحاء الصين وفي 16 دولة على مستوى العالم.

في مطار دمشق يُسأل المسافرون عن "كورونا": هل تعاني من ارتفاع حرارة؟

في حين نفت وزارة الصحة في "الحكومة المؤقتة" المعارضة، وجود أي حالة مصابة بالفيروس، بعد وفاة فتاتين في مدينة مارع بريف حلب الشمالي، اشتُبه بأنهما مصابتان بالفيروس، كما نفت أيضاً حكومة دمشق وجود أي إصابات بالفيروس.

ويتسبب الفيروس بـ"متلازمة الشرق الأوسط التنفسية"، التي تتسبب أعراضها بمرض تنفسي حاد وقد يصل أيضاً إلى الوفاة.