إحصائية تحصر عدد الضحايا في إدلب منذ اتفاق سوتشي 

إحصائية تحصر عدد الضحايا في إدلب منذ اتفاق سوتشي 
إحصائية تحصر عدد الضحايا في إدلب منذ اتفاق سوتشي 
aljazeera

أخبار | ٣١ يناير ٢٠٢٠
ذكر فريق "منسقو استجابة سوريا" في إحصائية جديدة نشرها صباح اليوم الجمعة، بأن عدد الضحايا الذين سقطوا في المنطقة منزوعة السلاح في الشمال السوري منذ توقيع اتفاق سوتشي (أيلول 2018) وحتى نهاية الشهر الجاري، تجاوز 1900 مدني. 

وقسّمت الإحصائية أعداد الضحايا والنازحين خلال الفترة المحددة بحسب الحملات العسكرية التي قامت بها روسيا إلى جانب قوات النظام السوري والبالغ عددها 5 حملات، حيث بلغ عدد الضحايا في الحملة العسكرية الأولى (تشرين الأول) 31 مدنيا بينهم 16 طفل، بينما وصل عدد الضحايا في الحملة الثانية (كانون الأول 2018) 39 مدنيا بينهم 11 طفل. 

وأفادت إحصائية "منسقو الاستجابة" بأنه وفي الحملة الثالثة (شباط 2019) ارتفع عدد الضحايا بشكل كبير ليصل إلى 1418 مدني بينهم 382 طفل، بينما انخفض العدد في الحملة الرابعة إلى 310 مدني بينهم 99 طفل. 

و أما في الحملة الأخيرة (كانون الثاني 2020) لقوات النظام السوري و حلفائها، فقد وصل عدد الضحايا المدنيين حتى تاريخ اليوم إلى 131 مدني بينهم 41 طفل.  

فيما أحصى الفريق من جانب آخر؛ أعداد النازحين خلال الفترة ذاتها، وقالت الإحصائية أن أكثر من مليون ونصف نازح تركوا مناطقهم خلال الحملات العسكرية الخمس على منطقة خفض التصعيد. 

اقرأ أيضاً: قوات النظام تستكمل تصعيدها على مدن ريف إدلب الجنوبي 
 
و في سياق ذي صلة، تواصلت الاشتباكات العنيفة الليلة الماضية بين فصائل المعارضة وقوات النظام، حيث سيطرت الأخيرة على قرى أبو جريف وتل خطرة والهرتمية جنوبي شرقي إدلب، في حين أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" مقتل مجموعة كاملة من قوات النظام على محور معردبسة.

في الأثناء؛ أفشلت فصائل المعارضة محاولة تقدم لقوات النظام؛ صباح اليوم الجمعة، على محور قرية لوف بريف إدلب الشرقي، وأسفرت عملية التصدي إلى مقتل وجرح ما يقارب 10 عناصر لقوات النظام.

فيما تمكنت قوات النظام من فرض سيطرتها على بلدات خان السبل و تل دبس وقمحانة ومعردبسة في ريف إدلب الجنوبي، أمس الخميس، عقب مئات الغارات الجوية وآلاف القذائف المدفعية والصاروخية.