محال الذهب تغلق أبوابها بدمشق لهذه الأسباب!

محال الذهب تغلق أبوابها بدمشق لهذه الأسباب!
محال الذهب تغلق أبوابها بدمشق لهذه الأسباب!
أخبار | ٢٨ يناير ٢٠٢٠

أغلقت معظم محال الذهب في العاصمة دمشق أبوابها بعد وصول سعر غرام الذهب عيار 21 إلى 41 ألف ليرة سورية، بحسب تسعيرة "جمعية الصاغة".

 
هبة الراضي (اسم مستعار) وهي سيدة سورية مقيمة في دمشق تقول لـ"روزنة": "إن أسواق الذهب تشهد جموداً منذ أشهر بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية، الأمر الذي دفع الكثيرين من أصحاب محال الذهب لإغلاقها والالتفات إلى مهن أخرى".
 
وتضيف، "القليل من محال الذهب حافظ على وجوده في الأسواق في ظل ارتفاع الأسعار، لكن الملاحظ أن تلك المحال نصفها فارغ من الذهب وليس كما كان سابقاً، ونادراً ما يشتري أحد مصاغاً، إلا للضرورة".
 
وذكرت صحيفة "الوطن" المحلية اليوم الثلاثاء، أنّ ارتفاع الأسعار خلال الأشهر الأخيرة دفع أصحاب ورش الذهب التي تزوّد الصاغة بالمصوغات إلى إغلاق ورشهم، إضافة إلى انتشار الذهب المستعمل "البالة" بشكل كبير، الأمر الذي أثّر على عملهم.
 
وأشارت الصحيفة إلى أنّ العديد من أصحاب ورش الذهب اختاروا السفر أو العمل بمهن أخرى، بعد إغلاق محالهم، معتبرين أنّ هذه الصناعة أصبحت مهدّدة بالانقراض في حال استمرالوضع على ما هو عليه من ارتفاع للأسعار وجمود في الأسواق.
 
أما بعض الورش التي لم تغلق أبوابها فإنها تعمل على تسريح عمالها أو تخفيض رواتبهم، بينما البعض يتحمّل تلك التكاليف إلى أن يتغير الواقع للأحسن.
 
اقرأ أيضاً: من البوابة الاقتصادية… واشنطن "تكسر عظم" النظام السوري
 
رئيس جمعية الصاغة وصنع المجوهرات غسان جزماتي قال لصحيفة "الوطن": "إن الأسواق تشهد جموداً في البيع والشراء نتيجة حالة الانتظار التي تخيّم على الأسواق، حيث ينتظر الناس أن تثبت الأسعار عند سعر محدد ليتمكنوا من البيع والشراء، ولكي لا يتعرضوا للخسارة في حال تم الشراء بسعر مرتفع، ومن ثم انخفضت الأسعار بعدها.
 
ووصل الذهب إلى أعلى سعر له وهو 46 ألف ليرة سورية، ومن ثم عاد إلى الانخفاض، حيث سجل أمس الاثنين غرام الذهب 21 سعراً بـ 41 ألف ليرة، نتيجة ارتفاع أسعار الأونصة الذهبية العالمية، وفق جزماتي، الذي أوضح أن الأونصة العالمية سجلت  أمس سعراً بـ 1582 دولاراً، مسجلة بذلك ارتفاعاً بحوالي 30 دولاراً.
 
ارتفاع الأسعار في سوريا طال جميع المواد في الأسواق وبخاصة المواد الغذائية، الأمر الذي أثر على الحياة المعيشية للسوريين، حيث وصل سعر صرف الليرة السورية اليوم الثلاثاء إلى 1025 بيع، مقابل 1015 شراء، وفق موقع "الليرة اليوم"، ما سبّب جموداً في حركة البيع والشراء.