لليوم السابع على التوالي... ضحايا بقصف جوي غربي حلب

لليوم السابع على التوالي... ضحايا بقصف جوي غربي حلب
لليوم السابع على التوالي... ضحايا بقصف جوي غربي حلب
أخبار | ٢٢ يناير ٢٠٢٠

قتل وأصيب عدد من المدنيين، اليوم الأربعاء، جراء غارات جوية على مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي، في ظل تصعيد عسكري على المنطقة لليوم السابع على التوالي.

 
وقال الدفاع المدني في حلب على صفحته الرسمية في "فيسبوك"، إنّ القصف أسفر عن مقتل سيدتين وإصابة عدد من الأشخاص بينهم سيدة وطفلة تبلغ من العمر 8 سنوات.
 
كما وثّق الدفاع المدني أمس الثلاثاء مقتل  25 مدنياً معظمهم من الأطفال، وإصابة 27 آخرين، جراء قصف استهدف 16 منطقة بين قرية وبلدة، بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة والقذائف الصاروخية في ريف حلب.
 
اقرأ أيضاً: تعليق دوام المدارس في ريف حلب إثر قصف غير مسبوق
 
وأوضح أن قصفاً جوياً استهدف بلدة كفرنوران غربي حلب أسفر عن مقتل 10 مدنيين وإصابة آكثر من 10 آخرين، إضافة إلى دمار كبير في المباني السكنية.
 
وكانت  مديرية التربية والتعليم التابعة لـ "الحكومة المؤقتة" المعارضة في محافظة حلب، علّقت الدوام المدرسي في كافة المدارس التابعة لها في أرياف حلب، منذ أيام بسبب تصعيد القصف الذي تتعرض له المنطقة هناك من قبل قوات النظام وحليفها الروسي.
 
ونزح آلاف المدنيين خلال الأيام الأخيرة من ريف حلب الغربي والجنوبي باتجاه المناطق الآمنة نسبياً، وفق فريق "منسقو استجابة سوريا".
 
وقال مدير فريق "منسقو استجابة سوريا" محمد الحلاج منذ أيام لـ"روزنة" إن عدد النازحين تجاوز الـ 16 ألف شخصأ من المنطقة جراء التصعيد العسكري.
 
قد يهمك: شبح النزوح الجماعي يصل إلى ريفي حلب الجنوبي و الغربي
 
وفي إدلب قتل مدنيان وأصيب 8 آخرون أمس الثلاثاء نتيجة قصف لطائرات حربية روسية على بلدة البارة في جبل الزاوية ومدينة معرة النعمان جنوبي إدلب.
 
أمّا في مدينة حلب، قتل ثلاثة مدنيين وأصيب ثلاثة آخرون،  أمس الثلاثاء، جراء سقوط قذائف صاروخية على حيي جمعية الزهراء وحلب الجديدة، بحسب وكالة "سانا".
 
وكان مدني قتل أول أمس بعد سقوط قذائف صاروخية على حي حلب الجديدة ومشروع 3 آلاف شقة في المدينة.