تقرير: مقتل عشرات المدنيين في شمال غرب سوريا خلال أسبوع

تقرير: مقتل عشرات المدنيين في شمال غرب سوريا خلال أسبوع
تقرير: مقتل عشرات المدنيين في شمال غرب سوريا خلال أسبوع
أخبار | ٢٠ يناير ٢٠٢٠

وثّق فريق "منسقو استجابة سوريا"، اليوم الاثنين، مقتل وإصابة عشرات المدنيين ونزوح آلاف العائلات من شمال غرب سوريا، جراء الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري وروسيا، منذ دخول الهدنة المعلن عنها من قبل روسيا وتركيا حيّز التنفيذ في الـ 12 من الشهر الحالي.

 
وقال الفريق في بيانه، إنه منذ دخول الهدنة حيّز التنفيذ قتل 43 مدنياً بينهم 13 طفلاً و3 سيدات، ومتطوع في الدفاع المدني، جراء التصعيد العسكري.
 
وأوضح أن المنشآت والبنى التحتية المستهدفة بلغت حصيلتها 6 مراكز، وهي مركزا دفاع مدني، ومدرستان وفرن آلي ومركز لإيواء النازحين.
 
وأشار إلى أنّ عدد الطلعات الجوية بلغا 322 طلعة، بينها 232 طلعة جوية لطائرات حربية روسية، استهدفت مناطق متفرقة من محافظة إدلب.
 
وأسفر القصف خلال 8 أيام عن نزوح نحو 31 ألف و419 نسمة، 73 في المئة منهم أطفال ونساء، باتجاه المناطق الآمنة نسبياً.

اقرأ أيضاً: تعليق دوام المدارس في ريف حلب إثر قصف غير مسبوق
 
ووثّق الدفاع المدني، أمس الأحد، استهداف 5 مناطق بغارات جوية روسية، و70 قذيفة مدفعية، حيث طال القصف مدينة معرة النعمان وبلدات تلمنس ومعرشمشة وخان السبل والدير الشرقي بريف إدلب الجنوبي الشرقي، دون وقوع إصابات.
 
وتتعرض أرياف إدلب لقصف مكثّف من قبل قوات النظام وروسيا، منذ شهر تشرين الثاني الماضي، ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.
 
وتندرج محافظة إدلب ضمن اتفاقية خفض التصعيد الذي توصلت له الدول الراعية لمؤتمر أستانة عام 2017، واتفاق المنطقة المنزوعة السلاح الموقع بين موسكو وأنقرة في أيلول عام 2018.

قد يهمك: شبح النزوح الجماعي يصل إلى ريفي حلب الجنوبي و الغربي

وكانت قوات النظام السوري شنت حملة تصعيد متوقعة على مناطق ريف حلب الغربي، استهدفت المناطق السكنيّة و أسفرت عن سقوط مدنيين خلال الأيام الماضية.
 
وتكثّف روسيا والنظام السوري القصف على ريف حلب في ظل الحديث عن استعدادات عسكرية لقوات النظام لشنّ عملية ضخمة على المنطقة.