هذا ما يجب فعله في حال وفاة سوري في تركيا

هذا ما يجب فعله في حال وفاة سوري في تركيا
هذا ما يجب فعله في حال وفاة سوري في تركيا
فليكر

أخبار | ١٧ يناير ٢٠٢٠
يقيم عدد كبير من السوريين في تركيا، منذ أكثر من ثمانية سنوات، ومن الطبيعي حدوث واقعات وفيات للسوريين في تركيا.
 


وتختلف إجراءات الدفن والجنازة للسوريين في تركيا عما هي عليه في سوريا.

وتشرح "راديو روزنة"، أهم الخطوات التي يجب أن تعقب وفاة السوري في تركيا من أجل إجراءات النعوة الجنازة والدفن.
 
إجراءات الدفن للسوريين في تركيا
 
إذا توفي سوري داخل منزله في تركيا، فيجب على أقارب المتوفى الاتصال بالرقم 188 "خدمة الجنائز mezarlıklar daire başkanlığı" في تركيا الذين يقومون بدورهم بتحويل ذوي المتوفّي إلى "مركز شؤون الموتى" في البلدية التي تتبع لها منطقة المتوفى.

ويقوم موظفو "مركز شؤون الموتى" بإرسال ذوي المتوفّي إلى الطبيب الشرعي، الذي بدوره يتأكّد من أن الموت حدثت بشكل طبيعي أو غير طبيعي وإعطائهم تقرير الوفاة. 

وإذا كانت الوفاة طبيعية تقوم البلدية بنقل المتوفى واستكمال إجراءات الدفن من تغسيل وتكفين والصلاة على الميت، ونقل الميت الى إحدى المقابر بشكلٍ مجّاني على نفقتها، كما تقدم سيارة تابعة من البلدية لنقل أقرباء المتوفّي إلى المقبرة لمتابعة مراسم الدفن بشكل مجاني، حيث تقوم البلديات في تركيا بتقديم كافة الخدمات بشكل مجاني ماعدا القبور كونها مأجورة. 

ويتراوح سعر القبر بين 1500 و25000 ليرة تركية في إسطنبول وتختلف الأسعار بحسب الولاية.
 
نقل الميت إلى سوريا
 
في حال أراد ذوو المتوفّي أن يدفنوا الشخص الميت في سوريا، بإمكانهم التقدم بطلب الى "دائرة الجنائز mezarlıklar daire başkanlığı" في الولاية التي يقيمون فيها، وفي هذه الحالة تقدم البلدية سيارة لنقل الميت الى أحد المعابر مع سوريا وتسمح لشخص واحد بمرافقته بعد ضمان عودته عند الانتهاء من إجراءات الدفن في سوريا.

وتتولّى البلدية نقل الجثة إلى المعبر، ولذوي المتوفّي الحرية بدفنه في مناطق المعارضة أو الانتقال به إلى مناطق النظام.

أما في حال النقل عن طريق المطار، فيتطلّب الأمر، إبلاغ "دائرة الجنائز" في تركيا، للحصول على وثيقة الوفاة، وبعدها يتم ترجمة الوثيقة للعربية وتسجيل الوفاة في القنصلية السورية، والحصول على إذن للنقل منها.

ويجب أيضًا تزويد مرافق الجثمان بنسخة أصلية عن بيان الوفاة موجهة إلى كلّ من "مدير الصحة في المحافظة المختصة، مكتب دفن الموتى، جمارك المطار، المديرية العامة للأحوال المدنية ونسخة لذوي المتوفى".

اقرأ أيضًا: النزوح يلاحق قبور الأموات في حلب

كما تتطلّب هذه العملية، تقرير الطبيب الشرعي مصدقًا، وشهادة خلو الجثمان من الأمراض السارية، وتحنيط الجثمان وإغلاق التابوت الذي ينقل فيه بإحكام بالشمع الأحمر وختمه بخاتم القنصلية بحضور المكلف بالشؤون القنصلية في البعثة، غير أن هذه الطريقة غير فعّالة حاليًا بسبب عدم وجود طيران مباشر من تركيا إلى سوريا، ورفض المطارات الوسيطة استقبال الجثث.

وبعد وصول الجثّة إلى سوريا يُمكن شراء قبر لها في المقابر المتاحة، ففي دمشق مثلًا، لم تعد مقبرة "باب صغير" قادرة على استقبال الوفيات بسبب امتلائها، وبات الدفن في المقابر المتوفّر فيها شواغر والتي يبلغ عددها  33 مقبرة.
 
الوفيات غير الطبيعية في تركيا
 
أمّا في حال كانت الوفاة غير طبيعية، غير فيجب أن تحال الجثة إلى الطبابة الشرعية لتشريحها ومعرفة أسباب الوفاة واتخاذ الإجراءات اللازمة ومن ثم المباشرة في مراسم الدفن عن طريق البلدية التي يقيم فيها المتوفى.

وفي حال كانت الوفاة في المنزل يتوجب على ذوي المتوفى عدم لمسه إطلاقًا، وانتظار قدوم الطبيب الشرعي لتحديد حالة الوفاة ما إذا كانت طبيعية أو غير طبيعية.

أما إذا كانت الوفاة في إحدى المستشفيات العامة أو الخاصة فإن طبيب المشفى يقوم بإعطاء تقرير الوفاة لأقرباء المتوفى ومن ثم يقومون بالاتصال بالبلدية لإرسال سيارة دفن الموتى لنقل الميت إلى المقبرة بعد إنهاء مراسم التغسيل والتكفين والصلاة على الميت.

بعد ذلك يتم نقل الميت إلى المقبرة من أجل دفنه، ويُدفن الموتى السوريين، في مقابر الأتراك في بعض الولايات.

ولكن هناك عدّة ولايات تركية خصّصت جزءًا من المقابل للسوريين، كما سمحت لهم بكتابة معلومات المتوفّي مثل اسمه وتاريخ الوفاة بالعالم الهجري وباللغة العربية، ومن أبرز المقابر في ولاية إسطنبول مقبرة habibler وeyub sultan وzincirlikoy.
 
كيف يتم التعامل مع أملاك المتوفّي في تركيا؟
 
بعد الدفن، يتوجّب على ذوي المتوفّي إبلاغ السلطات المختصة في تركيا، ومنها دائرة النفوس ضمن مدة عشر أيام من تاريخ الوفاة، كما أنّه من الضروري إبلاغ إدارة الهجرة والجوازات خلال عشرين يوم لتقوم بإبطال قيد المتوفى وتسجيل الوفاة.

وإذا كان للمتوفى أملاك منقولة أو غير منقولة او حساب بنكي فيجب الحصول على "حصر إرث" يثبت القرابة وترجمة دفتر العائلة وكافة الأوراق التي تثبت القرابة من أجل نقل الأملاك للورثة.

ويمكن الحصول على وثيقة "حصر الإرث" من المحاكم التركية أو من سوريا وذلك بعد ترجمتها وقد يُطلب من ذوي المتوفى تصديق الوثيقة من الخارجية في سوريا والقنصلية السورية في تركيا في حال تم استخراجها من سوريا.