محامي فادي الهاشم يحذّر من اختلاق الأخبار حول نانسي عجرم

محامي فادي الهاشم يحذّر من اختلاق الأخبار حول نانسي عجرم
محامي فادي الهاشم يحذّر من اختلاق الأخبار حول نانسي عجرم
أخبار | ١٦ يناير ٢٠٢٠

حذّر الوكيل القانوني لفادي الهاشم، المحامي غابي جرمانوس، أي شخص يستمر في اختلاق أخبار كاذبة عن نانسي عجرم وعائلتها، مهدداَ بمقاضاة من يتجرأ على ذلك.

 
وقال المحامي جرمانوس، خلال لقاء تلفزيوني: "إن أي أحد ينشر شيء كاذب بخصوص قضية نانسي سيتم ملاحقته قضائياً".
 
 
وقتل الشاب السوري محمد حسن الموسى من مواليد 1989 خلال محاولته سرقة فيلا نانسي فجر الأحد في الـ 5 من الشهر الحالي في شمال بيروت، إثر تعرضه لإطلاق نار من زوج نانسي فادي الهاشم، بحسب ما ادّعت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية.
 
وانتقد السوريون طريقة تعاطي المجتمع اللبناني بغالب فئاته مع القضية، حيث شهدت وسائل التواصل الاجتماعي انتشارا كبيرا لخطاب الكراهية الذي عززه اللبنانيون المؤيدون لجريمة القتل الذي قام بها الهاشم، كما طالب بعضهم بطرد السوريين من لبنان على خلفية ما حصل؛ معتبرين أن اللاجئين السوريين خلقوا مجالا للإجرام وغيرها من الاتهامات، في الوقت الذي يعاني فيه العمال السوريون من استغلال كبير من أرباب أعمالهم، تحت ضغوط المعيشة ونظرة الدونية للاجئين السوريين في لبنان.

اقرأ أيضاً: من هي رهاب البيطار التي دافعت عن الشاب السوري في قضية نانسي؟

المحامية السورية رهاب البيطار، كانت من إحدى الشخصيات التي دافعت عن الشاب السوري محمد الموسى المقتول في منزل نانسي عجرم.
 
وكانت البيطار طالبت السلطات اللبنانية بمنع نانسي عجرم وزوجها من السفر خارج الأراضي اللبنانية، كما طالبت جميع وسائل الإعلام بمنع استخدام تغبير اللص أو السارق السوري في كتابة أي مادة إعلامية، مشددة أنها ستقاضي أي وسيلة تتداول هذا اللفظ.
 
وأشارت إلى أنّ التحقيقات جارية ولم تثبت السرقة إطلاقاً على القتيل، وأنه على العكس ربما تثبت نانسي عجرم وزوجها تهمة القتل العمد.