5 معلومات عن الشاب السوري المقتول في منزل نانسي

5 معلومات عن الشاب السوري المقتول في منزل نانسي
5 معلومات عن الشاب السوري المقتول في منزل نانسي
أخبار | ١٧ يناير ٢٠٢٠

لاتزال قضية مقتل الشاب السوري محمد الموسى في منزل نانسي عجرم، بعد اتهامه بمحاولة سرقة بيتها، تثير جدلاً كبيراً في الأوساط العربية لعدم وضوح أسبابها، حيث لا تزال القضية قيد التحقيق.

 
الشاب الثلاثيني محمد حسن الموسى من مواليد 1989 قتل في فيلا نانسي شمال بيروت في الـ 5 من الشهر الحالي، إثر تعرضه لإطلاق نار من زوج نانسي فادي الهاشم، بحسب "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية.
 
-إقامة الموسى منتهية الصلاحية
 
انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صورة عن بطاقة إقامة الشاب محمد الموسى، المنتهية الصلاحية منذ 5 أشهر.
 
وتظهر البيانات أنَّ محمد الموسى، والده "حسن"، ووالدته "فاطمة"، وتاريخ الميلاد 1 يناير 1989، ورقمه الوطني 07100078680، وتاريخ الإقامة صالح من 6 سبتمبر 2018 إلى 5 سبتمبر 2019.
 
 
-مقيم في لبنان منذ سنوات
 
والدة الشاب المقتول فاطمة قالت إن ابنها عمل أعمالاً مختلفة خلال إقامته في لبنان، حيث غادر سوريا منذ 13 سنة للعمل في لبنان.
 
إعلاميون سوريون نقلوا عن مقربين من الشاب المقتول إنه خلال إقامته في لبنان الكثير شهد له بأنه شاب ذو أخلاق جيدة، وأنه لا توجد له مشاكل مع أحد، حيث كان يعمل في شركة "ڤاب" ومنذ أشهر قامت الشركة بصرف العمال السوريين منها وكان من ضمنهم محمد.
 
-هل كان يعمل عند نانسي؟
 
زوجة الشاب محمد الموسى خلال لقاء تلفزيوني مع الإعلامي اللبناني طوني خليفة قالت إن زوجها كان يتردد إلى منزل نانسي وزوجها من أجل العمل عندها، وعندما قتل كان ذاهباً لأخذ مستحقاته المالية.
 
وبدأ العمل عند نانسي بنقل أثاث منذ أشهر بعدما ترك عمله في شركة "فاب"، كما تقول زوجته.
 
أما نانسي عجرم فنفت معرفتها بالشاب محمد الموسى وأنه يعمل عندهم، وهو ما أكده الوكيل القانوني لفادي الهاشم المحامي غابي جرمانوس، قائلاً: "لا توجد لدى نانسي عجرم أو زوجها معرفة بهذا الشخص، وهو لم يعمل يوماً عندهم. هما لا يعرفانه نهائيا".
 
 
-نوع السلاح الذي كان يحمله
 
زوجة الشاب فاطمة الموسى قالت خلال لقائها مع طوني خليفة إن زوجها كان يحمل سلاحاً خلبياً حين مقتله في منزل نانسي، وهو عبارة عن لعبة تعود لابنها على شكل مسدس.
 
وذكرت قناة "إم تي في" اللبنانية عن مصدر قضائي في النيابة العامة قوله إن الشاب حينما قتل كان بحوزته مسدس غير حقيقي.
 
-ماذا قال تقرير الطب الشرعي ؟
 
ذكر تقرير الطب الشرعي اللبناني أن الشاب الموسى عمره 33 سنة، أصيب بـ 17 طلقة في أماكن متفرقة من جسده.
 
وأظهر التقرير أماكن إصابة القتيل، على الشكل التالي: طلقة واحدة في الساعد الأيمن، طلقتان في الكتف الأيسر، طلقة تحت الإبط الأيسر، 3 طلقات في الصدر، طلقتان في البطن، 7 طلقات في الجهة الخلفية من الجسم وعلى المؤخرة، وطلقة في الفخذ الأيسر.
 
وجاء في التقرير أن "المدعو محمد الموسى تعرض لطلقات نارية عدة من مسدس حربي في أماكن عدة من جسمه، وخصوصاً في الصدر والبطن، مما أدى الى نزيف رئوي حاد وإصابة في القلب، وإلى الوفاة الفورية التي تمت حوالى الثانية من فجر الخامس من كانون الثاني 2020."