خارج قصره… الأسد يلتقي بوتين في مقر روسي بدمشق

خارج قصره… الأسد يلتقي بوتين في مقر روسي بدمشق
خارج قصره… الأسد يلتقي بوتين في مقر روسي بدمشق
facebook

أخبار | ٠٧ يناير ٢٠٢٠
وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء إلى دمشق في زيارة مفاجئة، والتقى مع رئيس النظام السوري بشار الأسد في مقر قيادة القوات الروسية في سوريا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف للصحفيين: "من المطار توجه فلاديمير بوتين إلى مقر قيادة القوات المسلحة الروسية في الجمهورية العربية السورية"، وفقا لوكالة "سبوتنيك" الروسية.

وأضاف أن بوتين التقى مع رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في مقر القيادة الروسية، و"استمعا إلى التقارير العسكرية حول الوضع في مناطق مختلفة من البلاد".

وصرح بيسكوف "أشار بوتين خلال حديثه مع الأسد إلى أنه الآن يمكن القول بكامل الثقة أنه تم اجتياز مسافة كبيرة في طريق استعادة كيان الدولة السورية ووحدة الأراضي للبلد”، مضيفاً أن “بوتين كان قد أشار إلى أنه رأى مظاهر استعادة الحياة السلمية في شوارع دمشق".

اقرأ أيضاً: لقاء يجمع بين أردوغان وبوتين الأربعاء لبحث الوضع في إدلب

وأشار إلى أن الأسد بدوره شكر بوتين على الزيارة، وقال: "الأسد أعرب عن شكره لروسيا والعسكريين الروس على المساعدة في مكافحة الإرهاب واستعادة الحياة السلمية في سوريا".

في حين نقلت من جانبها رئاسة النظام السوري عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أن كل من الأسد و بوتين استمعا إلى عرض عسكري من قبل قائد القوات الروسية العاملة في سوريا، كما هنأ الأسد الضباط والعسكريين الروس بمناسبة عيد الميلاد، و "أعرب عن تقديره وتقدير الشعب السوري لما يقدمونه من تضحيات إلى جانب أقرانهم" من قوات نظامه. 

ولفتت إلى أن الرئيس بوتين زار خلال جولته في مدينة دمشق، الجامع الأموي الكبير واطلع على معالمه، كما زار فيه ضريح النبي يحيى (القديس يوحنا المعمدان)، وسجل كلمة في سجل الزوار، بحسب ما نقلت الرئاسة. 

وأضافت صفحاتها بالإشارة إلى أنه وخلال جولته في دمشق برفقة الأسد، زار بوتين الكاتدرائية المريمية بمناسبة عيد الميلاد، و أهدى "القائمين عليها أيقونة للسيدة العذراء".