الحسكة: الإفراج عن دفعة جديدة من محتجزي مخيم الهول

الحسكة: الإفراج عن دفعة جديدة من محتجزي مخيم الهول
الحسكة: الإفراج عن دفعة جديدة من محتجزي مخيم الهول
arabi21

أخبار | ٠٦ يناير ٢٠٢٠

قالت وسائل إعلام محلية إن "الإدارة الذاتية" سمحت بخروج أكثر من 30 شخصاً من مخيم الهول، كانوا محتجزين فيها بسبب اتهامات باحتمالية صلتهم مع تنظيم "داعش".

وأوضحت  شبكة "فرات بوست" اليوم الاثنين، على صفحتها في "تلغرام" أنه تم الإفراج عن 34 شخصاً من سجون "الإدارة الذاتية" بكفالة عشائرية.
   
و كانت "الإدارة الذاتية" يوم الخميس الفائت، سمحت لأكثر من 300 شخص بالخروج من المخيم، بعد كفالة عشائرية قُدّمت إلى إدارة المخيم، وهو الأسلوب المتبع دائماً في إخراج المحتجزين، وذكرت المصادر، إن جميع من خرج من المخيم ينحدرون من مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي. 

اقرأ أيضا:ً الحسكة: أوضاع سيئة في مخيم الهول... و عوائل جديدة تغادر جحيمه 

وتعتبر تلك الدفعة هي الحادية عشرة التي يتم إخراجها من مخيم الهول للنازحين نحو مناطقهم، حيث تأتي هذه الخطوة تطبيقاً لمخرجات الملتقى العشائري الذي عقدته "الإدارة الذاتية" في أيار عام 2019 مع وجهاء العشائر في شمال شرق سوريا، فيما بلغ عدد المسموح لهم بالخروج من المخيم في الدفعة الماضية (رقم 10) قرابة 100 عائلة من أبناء الريف الشرقي لمحافظة الرقة.

بينما أشارت المصادر إلى أن الإدارة الذاتية، مستمرة في إخراج السوريين تباعاً من المخيم بالتواصل مع وجهاء العشائر.

وكانت عدد من نساء مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي، هاجمن حراس مخيم الهول في ريف الحسكة، في شهر تشرين الأول الماضي، وأضرمن النار في بعض الخيم، وسط أنباء عن هروب عدد منهن من المخيم، مع بدء العملية العسكرية التركية شمال شرقي سوريا، في الوقت الذي صرّح فيه وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن بلاده مسؤولة عن سجناء "داعش" المعتقلين في نطاق "المنطقة الآمنة". 
 
وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" في وقت سابق أن القوات الأميركية تسلمت من القوات الكردية أربعين عنصراً من أبرز المعتقلين "الدواعش"، لمنعهم من الهروب من سجون "قسد"، بينهم بريطانيان هما ألكسندر كوتي والشافعي الشيخ، متهما بتورطهما في عمليات قتل وتعذيب عشرات الرهائن الغربيين، بينهم أمريكيين، أمام عدسة الكاميرا.