البنتاغون يعلن اغتيال قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" الإيراني

البنتاغون يعلن اغتيال قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" الإيراني
البنتاغون يعلن اغتيال قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" الإيراني
أخبار | ٠٣ يناير ٢٠٢٠

أعلن متحدث باسم الحشد الشعبي  العراقي مقتل قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" التابع لـ"الحرس الثوري" الإيراني، وأبو مهدي المهندس، القيادي في "الحشد الشعبي"، صباح اليوم الجمعة، جراء قصف جوي استهدف سيارتهما على طريق مطار بغداد الدولي في العراق.


واتّهم المتحدث باسم "الحشد الشعبي" أحمد الأسدي، أمريكا وإسرائيل بأنهما وراء مقتل المهندس وسليماني.
 
وفي الأثناء أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، أن الجيش الأميركي قتل قائد "فيلق القدس" بناء على توجيهات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، كإجراء دفاعي حاسم لحماية الموظفين الأميركيين في الخارج.
 
وذكرت  الوزارة أن سليماني أقرّ الهجمات على السفارة الأميركية في بغداد، وكان يعمل بدأب على تطوير خطط لمهاجمة الدبلوماسيين والجنود الأميركيين في المنطقة، ورأت أن قتله جاء لردع خطط إيران.
 
واتّهم البنتاغون "سليماني وفيلق القدس بمقتل مئات القوات الأميركية وقوات التحالف.

اقرأ أيضاً: هل باتت الحرب على إيران في سوريا أقرب من أي وقت؟

ويساند "الحرس الثوري" الإيراني و"حزب الله" اللبناني، قوات النظام السوري منذ بدء الحرب في معاركه ضد المعارضة السورية بمناطق مختلفة من سوريا، ما خلّف قتلى في صفوفهم بمعارك عدة كحلب ودرعا في الجنوب السوري.
 
وكان سليماني أصيب بشظايا في جسمه خلال معارك بريف حلب، منذ سنوات، أسعف على إثرها إلى دمشق عبر طائرة هليكوبتر تابعة للحرس الثوري، ومن ثم نقل إلى مستشفى بطهران حيث خضع لعمليتين جراحيتين.
 
وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عبر تغريدة على "تويتر"، حول اغتيال سليماني بأنه "تصعيد خطير للغاية ويتسم بالحماقة"، وحمّل واشنطن تبعات تلك العملية.
 
وقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، أمس الخميس، إنه يتوقع من الفصائل الموالية لإيران في العراق بشن هجمات جديدة على القوات الأميركية، وقال إنه "سيجعلهم يندمون" عليها، موضحاً أنهم شهدوا استفزازات منذ أشهر .
 
وذكر الحشد الشعبي في وقت سابق أن 3 صواريخ سقطت على مطار بغداد الدولي أدت إلى مقتل 5 من أعضائه واثنين من الضيوف، حيث سقطت الصواريخ قرب صالة الشحن الجوي مما أدى إلى احتراق مركبتين وإصابة عدد من المواطنين.

قد يهمك: رسائل من نتنياهو عبر روسيا بخصوص المصالح الإيرانية في سوريا
 
من جهته قال روبرت مالي، الذي شغل منصب مساعد الرئيس الأميركي لشؤون الشرق الأوسط في عهد باراك أوباما، إن دونالد ترامب أعلن عملياً الحرب على إيران من خلال قتل قاسم سليماني.
 
ونقلت وكالة "نوفوستي" تعليق مالي على الحادثة حيث قال: "الرئيس، الذي وعد بمنع وقوع أية حرب أمريكية أخرى في الشرق الأوسط، قام في الواقع لتوه بإعلان هذه الحرب. الضربة التي تزعم إدارة البيت الأبيض أنها تهدف إلى ردع الهجمات الإيرانية، ستؤدي بالتأكيد إلى زيادة هذه الهجمات".
 
وعقب عملية اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني، اللواء قاسم سليماني،  سارعت إسرائيل إلى إغلاق منطقة جبل الشيخ في وجه الإسرائيليين والسياح، وطلبت الجهات المختصة الإسرائيلية، عدم التوجه إلى منطقة جبل الشيخ في خطوة احترازية لأي رد قد تتعرض له إسرائيل.