تركيا... تحذيرات من السرقة عن طريق البطاقات البنكية

تركيا... تحذيرات من السرقة عن طريق البطاقات البنكية
تركيا... تحذيرات من السرقة عن طريق البطاقات البنكية
أخبار | ١٩ ديسمبر ٢٠١٩

حذّر سوريون، أصحاب بطاقات الائتمان البنكية في تركيا، من طرق جديدة لسرقتهم من خلالها عن بعد، من خلال ماكينة الدفع الخاصة بالبطاقات البنكية.


ونشر الصحافي التركي السوري، عبد الله سليمان أوغلو، على صفحته في "فيسبوك" اليوم الخميس، تسجيلاً مصوّراً لأحد الأشخاص يحمل ماكينة بطاقات بنكية وهو يسرق إحدى السيدات في مكان تجاري من دون علمها، وذلك من خلال تمرير الجهاز "عن بعد" على حقيبتها التي تحتوي على البطاقة البنكية.
 
وكتب أوغلو محذراً من يملك بطاقة بنكية فيها ميزة الدفع بدون تماس أي عن بعد، أنه يمكن سحب مبلغ من البطاقة دون أن يشعر.
 

 
وسبق أن حذّرت وسائل إعلام تركية أصحاب بطاقات الدفع السريع التي تعمل بالاستشعار، دون أن تتطلب إدخال رمز سري خلال عملية الدفع، من سرقتهم، حيث سهّلت تلك البطاقات على اللصوص عمليات السرقة على نحو كبير.
 
وقالت قناة تركية، العام الماضي، أن اللص أصبح ليس مضطراً سوى لحيازة ماكينة للدفع الإلكتروني، ليحدد لها المبلغ الذي ينوي سرقته، ويقترب بها قليلاً من أصحاب البطاقات، لينتقل المبلغ الذي حدده إلى حسابه البنكي.

اقرأ أيضاً: طريقة فتح حساب بنكي للسوريين في تركيا
 
وللحد من السرقات عن طريق البطاقات الائتمانية أشار نائب مدير مركز البطاقات الائتمانية، جلال غوندوغلو، إلى أن وجود بطاقة أخرى، إلى جانب البطاقة البنكية في المحفظة، يمنع سحب ماكينة الدفع الإلكتروني للرصيد، كبطاقة المواصلات كمثال.
 
 ويملك عدد كبير من السوريين في تركيا بطاقات بنكية، بعضها يملك ميزة الدفع بدون لمس، أو عن بعد، ما يجعلهم عرضة لعمليات السرقة.
 
وتستضيف تركيا نحو 3.5 مليون لاجئ سوري، موزعين على مدن وبلدات في مناطق متفرقة من البلاد، أبرزها: "عينتاب، هاتاي، أورفا، واسطنبول".