إقرار قانون "قيصر"...عقوبات مشددة تنتظر النظام السوري وحلفائه

إقرار قانون "قيصر"...عقوبات مشددة تنتظر النظام السوري وحلفائه
إقرار قانون "قيصر"...عقوبات مشددة تنتظر النظام السوري وحلفائه
syriaprss

أخبار | ١٨ ديسمبر ٢٠١٩

صادق مجلس الشيوخ الأمريكي على قانون "قيصر" لحماية المدنيين السوريين، والذي يسمح للولايات المتحدة بفرض عقوبات ضد النظام السوري وداعميه، وكل من يتعامل معه تحت بند "إدانة إرهاب الدولة".

 
وصوت، أمس الثلاثاء، لصالح مشروع القانون 86 مقابل رفض 8 في المجلس الذي يسيطر عليه الجمهوريون، وسيحال إلى الرئيس الأميركي لإجازته، ومن المفروض أن تنتهي صلاحيته، إن تم  اعتماده في الـ 31 من كانون الأول 2021.
 
ويدخل القانون ضمن مشروع قانون الموازنة الدفاعية الأميركية لعام 2020، بحجم 738 مليار دولار، أقرها مجلس الشيوخ بعد أسابيع من المفاوضات.
 
ووفقاً لما ذكرت لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب، فإن قانون قيصر يمنح سلطات لوزير الخارجية من أجل دعم الكيانات التي تجمع الأدلة وتتابع الملاحقات القضائية ضد من ارتكبوا جرائم حرب في سوريا.
 
اقرأ أيضاً: هل يستطيع النظام "الالتفاف" على عقوبات قانون قيصر؟
 
وكان مجلس الشيوخ أقر في وقت سابق العام الحالي بأغلبية تصويت 77 عضواً لصالح مشروع قانون تعزيز أمن أميركا في الشرق الأوسط.
 
و قد شمل مشروع القانون الذي صوّت عليه مجلس الشيوخ ثلاث محاور، تمثل أهمها بالمصادقة على تجميد قرار سحب القوات الأميركية من كل من سوريا وأفغانستان؛ حتى ضمان هزيمة الإرهابيين و تثبيت الأوضاع هناك و ضمان الاستقرار.
 
كما جاء في أحد البنود استكمال لموافقة مجلس النواب، حيث تم تبني ما بات يعرف بـ "قانون قيصر" الخاص بتطبيق العقوبات على النظام السوري و حلفائه.
 
ويتضمن مشروع القانون، فرض عقوبات على كل من يتعامل اقتصادياً مع النظام السوري؛ أو يموله أو يوفر طائرات للخطوط الجوية السورية أو قطع غيار، أو يلعب دوراً في مشاريع الإعمار التي يديرها النظام أو يوفر الدعم لقطاع الطاقة.
 
وكان مجلس النواب الأميركي، أحد مجلسي الكونغرس، قد صادق في 23 من شهر كانون الثاني الماضي، على "قانون قيصر" لحماية المدنيين في سوريا، والذي يفترض أن يقر عقوبات على داعمي النظام السوري، كما يدعو إلى محاكمة "مرتكبي جرائم الحرب" في سوريا.
 
و يعتبر مشروع "قانون قيصر" فيما لو تمت المصادقة عليه من البيت الأبيض؛ من أقوى القوانين التي صدرت في الولايات المتحدة الأميركية، و يسمح بمحاكمة دول و هيئات وأشخاص أميركيين وأجانب، حتى لو تمت الجرائم خارج الولايات المتحدة.
 
في المقابل كانت روسيا قد أعلنت رداً على تمرير مشروع القانون في مجلس الشيوخ، أنها تعمل على الحد من آثار "قانون قيصر"، وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، خلال مؤتمر، أن هناك طرقًا لتقليل آثار العقوبات الأمريكية، في ظل وجود شركاء بدلاء.