أخبار زائفة على وسائل التواصل الاجتماعي ترحّل سورياً من تركيا

أخبار زائفة على وسائل التواصل الاجتماعي ترحّل سورياً من تركيا
أخبار زائفة على وسائل التواصل الاجتماعي ترحّل سورياً من تركيا
أخبار | ١٧ ديسمبر ٢٠١٩

تداول سوريون على وسائل التواصل الاجتماعي بياناً قالوا إنه قرار ترحيل لاجئ سوري غنّى في حفل زفاف بمدينة أزمير منذ أيام ومجدّ بشار الأسد، ليتبيّن بحسب ما ترجمت "روزنة" أنّ البيان ما هو إلا توضيح من المغني عما جرى، ويتضمن أيضأ تبليغاً من أحد الحضور على الحفل.
 
 

وانتشر مقطع مصوّر على وسائل التواصل الاجتماعي لحفل زفاف في مدينة أزمير لعائلة الحرح من ريف حلب الشمالي، وجّه خلاله المغني تحية لـ" سوريا الأسد" عبر مكبر الصوت قائلاً: " تحيّة من سماء إزمير إلى سماء سوريا الحبيبة... سوريا الأسد"، وسط قبول من الحضور، ما أثار موجة غضب واسعة بين السوريين، دعت العائلة صاحبة الزفاف للاعتذار عمّا بدر من المغني.
 

 
وتداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي بياناَ لشرطة أزمير التركية، جاء فيه توضيح من المغني ويدعى فراس عبد الغفور الحرح، اعترف فيه بأنه نشر الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي وحيّا خلاله النظام السوري بقوله: "من أزمير إلى سماء سوريا الحبيبة.. سوريا الأسد".
 
وتابع: "أن من يعترض من السوريين على ما حدث في الحفل فليواجهه من خلال الاتصال به على رقمه"، موضحاً أنه لجأ إلى تركيا بسبب الحرب عام 2017.

اقرأ أيضاً: أخبار زائفة على "فيسبوك" تُحرج سيدة سوريّة وتُشهّر بها
 
كما جاء في البيان تبليغ من أحد الحضور ويدعى هشام صيفري على حفل الزفاف المقام في صالة "غينش آجارلار" مرفقاً مع عنوان المغني.
 
وقال صيفري إنه أرسل التسجيل المصور للزفاف إلى الشرطة التركية بكامل الرضا، وذلك بعدما حيّا الحرح الأسد خلال الحفل، موضحاً أن العريس لم يصدر أي موقف رداً على تصرّف فراس الحرح، الذي قام بالغناء ومشاركة الفيديو على وسائل التواصل.
 
وأشار إلى أنّ الفيديو لاقى ردود فعل غاضبة من السوريين، ومن المحتمل حدوث مشاكل بين السوريين بسبب ما حدث، لذلك تم التبليغ عن الأمر.

 
 
وقال ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي إنه صدر قرار من الحكومة التركية بترحيل السوري فراس عبد الغفور الحرح وأحمد عدنان الحرح، مستشهدين بالبيان أعلاه، بعد حراك لعدد من منظمات المجتمع المدني السوري.
 
وطالب عدد من السوريين السلطات التركية بمحاسبة من غنى ونشر المقطع المصوّر، من خلال ترحيله إلى سوريا، بعد تمجيده النظام السوري الذي قتل وشردّ آلاف السوريين.
 
وقال أحد أفراد العائلة ويدعى "نزار أبو عبد الغفور الحرح" معتذراً عمّا حصل في حفل الزفاف: " نحن عائلة الحرح نبرأ أمام الله من هذا العمل الطائش والمتهور الذي صدر من شاب بعد مزحة مع أقرانه تحولت إلى تصرف لا يحمد عقباه.. وآثرنا بتهدئة الأمر لكي لا تتحول الصالة إلى مذبح بين أبناء الوطن الواحد المشردين بسبب هذا النظام المجرم،  ونحن إذ نعتذر من شعبنا الحر العظيم ومن أرواح شهدائنا الأبرار، فنحن أيضا نعتذر من معتقلي عائلتنا القابعين بسجون هذا النظام المجرم،  وشهدائنا الذين ضحوا بأنفسهم لأجلنا، ولست هنا للتباهي بما نحن مقصرون فيه ونحن نطلب العفو والدية عند الكرام اعتذار،عاشت سوريا حرة أبية، ولعن الله الأسد ومن والاه".
 
 وبعد يوم من انتشار تسجيل مصور لحفل في ازمير، تداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي مقطعاً آخراً لأحد الأعراس في مدينة غازي عنتاب يظهر فيها أحد الأشخاص والذي يدعى "أبو شقرا حوت عنتاب" وهو يوجه تحية لرئيس النظام السوري بشار الأسد، ما أثار ردود فعل غاضبة أيضاً بين السوريين، مطالبين السلطات التركية بالتدخل لوقف مثل هذه التصرفات التي تستفز اللاجئين الهاربين من سوريا بسبب القصف والحرب التي شنها النظام السوري على الشعب.