روسيا تنوي إحياء العلاقات بين تركيا والنظام السوري

روسيا تنوي إحياء العلاقات بين تركيا والنظام السوري
روسيا تنوي إحياء العلاقات بين تركيا والنظام السوري
أخبار | ١٢ ديسمبر ٢٠١٩

قال المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف، إن لدى روسيا رغبة في تحسين العلاقات بين تركيا وحكومة النظام السوري، رغم أن التواصل بين البلدين صعب.

 
وأضاف لافرينتييف لقناة "روسيا اليوم" أمس الأربعاء، إن الوضع في محافظة إدلب ما زال معقداً، وإن دولاَ غربية تدعو إلى ترك الوضع في إدلب على حاله بحجة حماية المدنيين.
 
وأردف، أن الإرهابيين في إدلب في توسّع ما يزيد من خطورة الوضع، حيث لم تتمكن فصائل المعارضة المتحالفة مع أنقرة من التخلّص منهم، على حد قوله.
 
وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال أمس عقب لقائه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واشنطن، إن تركيا  لم تتمكن بعد من فصل المعارضة السورية المسلّحة عن جبهة النصرة، وأضاف أنه يجب تحرير إدلب بالكامل من الإرهابيين واستعادة حكومة النظام السوري السيطرة عليها.

اقرأ أيضاً: روسيا تسعى لعقد "حوار" بين تركيا والنظام السوري
 
وقال بشار الجعفري مندوب حكومة النظام على هامش مباحثات أستانا حول سوريا، في العاصمة الكازاخية نور سلطان، إنه "لا توجد تهدئة في إدلب على الإطلاق في مضمار مكافحة الاٍرهاب".
 
وكان  الرئيس رجب طيب أردوغان تحدث في وقت سابق عن وجود اتصالات ذات طبيعة أمنية واستخباراتية مع النظام السوري، ولفت أن لدى أنقرة سياسة خارجية على أدنى المستويات مع النظام السوري.
 
وذكر موقع "باسنيوز" الكردي إن رئيس مكتب الأمن الوطني في سوريا اللواء علي مملوك زار مدينة أنطاليا جنوبي غربي تركيا مطلع كانون الأول الماضي، والتقى مسؤولين أمنيين أتراكاً للتباحث بشأن وجود "حزب العمال الكردستاني" على الحدود السورية التركية.

اقرأ المزيد