شبكة أميركية: إيران تحفر أنفاقاً ضخمة في قاعدة عسكرية شرقي سوريا

شبكة أميركية: إيران تحفر أنفاقاً ضخمة في قاعدة عسكرية شرقي سوريا
شبكة أميركية: إيران تحفر أنفاقاً ضخمة في قاعدة عسكرية شرقي سوريا
nedaa-sy

أخبار | ١١ ديسمبر ٢٠١٩

قالت شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، إن إيران بدأت بحفر أنفاق في قاعدة "الإمام علي" في مدينة البوكمال على الحدود السورية – العراقية، وأوشكت على الانتهاء منها واستخدامها.

 
ونشرت شركة " ImageSat International" الإسرائيلية، أمس الثلاثاء، صوراً من أقمار صناعية قالت إنها تظهر حفر الأنفاق في القاعدة الإيرانية، مشيرة إلى أن عرض النفق يقدر بـ 4 أو  5 أمتار، ما يكفي لمرور شاحنات وعربات كبيرة، ورجّحت أن تكون مخصصة الأنفاق لتخزين أسلحة أو مواد حساسة.
 
 
وأكدت  "فوكس نيوز"  وفق مصادر استخباراتية صحة الصور التي نشرتها الشبكة الإسرائيلية المختصة بالاستطلاعات وتحليل البيانات من الأقمار الصناعية، موضحة أن طول النفق يقدّر بنحو 120 متراَ وعرضه 4 أمتار ونصف وعمقه نحو 4 أمتار.

اقرأ أيضاً: شبكة أميركية: طهران تستكمل إنشاء أكبر قاعدة عسكرية في سوريا (بالصور)
 
وأشارت إلى أنّ النفق سيكون مخصصاً لتخزين صواريخ وأسلحة، وأنه في المراحل النهائية من بنائه، وسيبدأ استخدامه قريباً.
 
 
وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية ذكرت الأسبوع الفائت نقلاً عن مسؤولين أمريكيين بأن إيران تنقل صواريخ قصيرة المدى إلى العراق، وهي قادرة على إصابة أهداف في إسرائيل والسعودية، واستهداف القواعد الأميركية في المنطقة.
 
وكشفت صور فضائية نشرتها شبكة "فوكس" في  شهر تشرين الثاني الفائت، أن طهران تستكمل بناء قاعدة عسكرية كبيرة على طول الحدود العراقية – السورية.
 
وتظهر الصور التي التقطتها شركة "ISI" والتي تقدم خدمة أقمار اصطناعية مدنية، بناء وإعادة بناء 8 منشآت أساسية، بحسب موقع "الحرة" الأميركي.
 
ووفق الصور فإن المباني تكفي لإخفاء شاحنات وكميات كبيرة من المعدات والذخيرة، فضلاً عن وجود حواجز على جانبي المجمع العسكري، إضافة إلى وجود أنفاق داخلية محفورة تحت مستودعات كبرى.

قد يهمك: قصف جوي مجهول يضرب مواقع إيرانية في دير الزور
 
وقال تقرير سابق لشبكة "فوكس نيوز" الأميركية إن القاعدة الجديدة لإيران في سوريا ستأوي آلاف الجنود والقوات، وأشار إلى أن هذه القاعدة ستكون من أكبر القواعد التي تبنيها إيران في سوريا، حيث وافقت المرجعيات العليا في إيران على إنشائها.
 
وكانت عدة انفجارات جراء قصف جوي مجهول استهدف مطلع أيلول الماضي مواقع إيرانية في محيط مدينة البوكمال شرقي دير الزور، وأشار مراسل "روزنة" آنذاك، أن القصف استهدف مقرات جديدة للقوات الإيرانية في المنطقة كانت شيدتها حديثاً.
 
وبحسب "المرصد السوري لحقوق الإنسان" فإن القاعدة المعروفة باسم "قاعدة الإمام علي" تعرّضت لهجمات جوية أودت بحياة 21 شخصاً، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تلك الضربات.