الولايات المتحدة تُثبّت عدد جنودها المتواجدين في سوريا 

الولايات المتحدة تُثبّت عدد جنودها المتواجدين في سوريا 
الولايات المتحدة تُثبّت عدد جنودها المتواجدين في سوريا 
أخبار | ٠٥ ديسمبر ٢٠١٩
قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر‭‭،‭ ‬‬‬ إن الولايات المتحدة أتمت انسحابها العسكري من شمال شرقي سوريا ليصبح عدد الجنود الأمريكيون الحالي في سوريا حوالي 600 جندي.

وأضاف إسبر مساء يوم الأربعاء خلال عودته من قمة حلف شمال الأطلسي التي عقدت على أطراف لندن "سيكون العدد ثابتا نسبيا حول ذلك الرقم، ولكن إذا رأينا أن هناك أمورا تحدث… فسيكون باستطاعتي زيادة العدد قليلا"، وأشار إلى إمكانية خفض مستوى القوات على نحو أكبر إذا ساهم الحلفاء الأوروبيون في المهمة في سوريا، حسب مانقلت وكالة رويترز.

وكان قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال كينيث ماكينزي، أفاد نهاية الشهر الفائت، بأن نحو 500 جندي أمريكي ما زالوا في شرق سوريا "للتصدي لعمليات داعش التي من المتوقع أن تتصاعد في الأيام القادمة".

اقرأ أيضاً: واشنطن تكشف عن عدد جنودها شرقي سوريا 

في حين أشار تقرير صادر عن وزارة الدفاع الأميركية إلى أن تنظيم "داعش" استغل التوغل العسكري التركي شمال شرقي سوريا من أجل إعادة تجميع صفوفه، مرجحا أنه صار بإمكانه تدبير هجمات جديدة ضد أهداف غربية.

وسبق أن كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، نقلاً عن مسؤول رفيع، أن الرئيس دونالد ترامب، يفكر في إبقاء قرابة 200 جندي شرقي سوريا، كي لا تقع حقول النفط في أيدي النظام السوري وروسيا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في تشرين الأول الفائت، انسحاب قوات بلاده من سوريا، لكنه عاد ليتراجع عن قراره ويعلن إبقاء عدد من جنوده لحماية النفط شمالي شرقي سوريا.

اقرأ المزيد